تمامًا مثل أي جزء آخر من جسمك، فإن شفتيك عرضة لحروق الشمس. بينما يختار كثيرون إعطاء الأولوية للذراع والكتفين والخدين عند استخدام عامل الحماية من الشمس، فإن الشفاه هي في الواقع الجزء الأكثر حساسية في الجسم، وبالتالي فهي أكثر عرضة لحروق الشمس وتلف الجلد. تقول الدكتورة أديلين كيكام، اختصاصية الأمراض الجلدية في جنوب تكساس، لموقع جلامور «بالمقارنة مع بقية وجهك، فإن الشفاه بها تركيز أقل من الميلانين وطبقات أقل من الجلد». نتيجة لذلك، تعتبر الشفاه منطقة شائعة إلى حد ما في الوجه حيث يصاب الناس بسرطان الجلد، وخاصة الشفة السفلية. هذا لأن شفتك السفلية تواجه أشعة الشمس مباشرة، مما يعني أنها أكثر عرضة للإصابة بحروق الشمس من شفتك العليا. لكن هذا لا يعني بالضرورة أن الشفة العليا لا تصاب. يجب عليك حماية شفتيك العلوية والسفلية عن طريق وضع مرطب الشفاه بانتظام مع عامل حماية من الشمس 30 أو أعلى.

كيفية العلاج

إذا تعرضت شفتاك لحروق الشمس، فستصبحان حمراوين ومتورمتين وستشعر بلمسة رقيقة. اعتمادًا على شدة حروق الشمس، قد تتكون بثور على شفتيك. نظرًا لأن حروق الشمس يمكن أن تكون مؤلمة جدًا وغير مريحة، فستحتاج إلى علاجها بمجموعة متنوعة من مراهم التبريد والشفاء وغيرها من العلاجات المختلفة. على سبيل المثال، يمكنك علاج حروق الشمس عن طريق وضع الصبار على شفتيك. الصبار «جِل» مهدئ يأتي من أوراق نبات الصبار. يشيع استخدامه لتخفيف حروق الشمس ويباع في معظم الصيدليات. يمكنك أيضًا استخدام مرطب لعلاج شفتيك المصابتين بحروق الشمس. يمكن أن تساعد الكريمات في تهدئة شفتيك أثناء التعافي عن طريق إضافة الرطوبة إلى المنطقة المصابة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تساعد الكمادات الباردة والأدوية المضادة للالتهابات في تخفيف الألم والاحمرار وتقليل الشعور بالحرارة على شفتيك.