أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" ان الشاب جواد قاسم بدر الدين (18 عاما من حي كسار الزعتر في مدينة النبطية) توفي اليوم في مستشفى نبيه بري الحكومي في النبطية، متأثرا بالحروق البليغة التي أصيب بها منتصف الليلة الماضية جراء احتراق الدراجة النارية التي كان يستقلها مع شابين آخرين (حالتهما مستقرة) بعدما صدمتهم سيارة رباعية الدفع على طريق النبطية الفوقا- كفرتبنيت مما تسبب باحتراق الدراجة بفعل غالون بنزين كانوا ينقلونه لتشغيل سيارة أحد أقاربهم المقطوعة.

وشيع بدر الدين ظهر اليوم في مدينة النبطية في مأتم حزين، حيث أم الصلاة على جثمانه إمام مدينة النبطية الشيخ عبد الحسين صادق ليوارى في الثرى في روضة النبطية.