زار نائب وزير الخارجية اليوناني قسطنطينس فلاسيس، ترافقه السفيرة اليونانية كاثرين فونتولاكي، ظهر اليوم، مستشفى القديس جاورجيوس الجامعي في الأشرفية، وكان في استقبالهما المدير العام للمستشفى إدغار جوجو والمدير الطبي الدكتور اسكندر نعمه، إضافة إلى عدد من مديري المستشفى.

وتخلل اللقاء "مناقشة الأوضاع التي آل اليها المستشفى، بعد انفجار المرفأ وعملية الإجلاء التي تمت يوم الكارثة، فضلا عن تفاني العاملين فيه من الجسم الطبي والتمريضي وغيرهم في إسعاف الجرحى والصعوبات المادية التي تتحكم في إنجاز الترميم". كما تناول "سير الإجراءات المتخذة لمواجهة جائحة كورونا وعملية اللقاحات"، لافتا إلى "قدرة المستشفى التي كانت تصل إلى نحو 400 سرير و10 غرف عمليات".

وأوضح جوجو "أن المستشفى يعد من أكبر مراكز التلقيح في لبنان، رغم الكارثة التي حلت به بعد الانفجار"، لافتا إلى "هجرة الأطباء والممرضات بسبب الأوضاع الاقتصادية التي يمر بها البلد".

وأكد نعمة "أن إعادة الترميم تجري وفقا لمعاير اللجنة الدولية المشتركة للصحة".

ثم كانت زيارة لمهبط الهيليكوبتر والطوابق التي ما زالت قيد التصليحات.

الأكثر قراءة

الوفد العسكري يضغط على عون لتوقيع المرسوم وشيا تحذر: الثروة مهددة ! ميقاتي يستكشف اليوم حدود الدور الفرنسي «الانقاذي»... والعتمة على «الابواب» تحقيقات جريمة المرفأ الى «المجهول»... و«اسرائيل» تتحدث عن «خديعة» نصرالله