حذرت الجمعية اللبنانية للبيئة والصحة، من "المخطط الرامي الى الاقفال التام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي".

وقالت في بيان: "فوجئنا بعد التحرك الذي قام به رئيس الجمعية الدكتور فؤاد خوري واجتماعه بمعالي وزيرة العمل المهندسة لميا يمين، التي أبدت استعدادها لمقاربة كل الوسائل التي تساعد على إنتاج الحلول حماية لاحتياجات المضمونين، وكذلك المدير العام الدكتور محمد كركي الذي شرح المشاكل التي تواجههم في العمل، وهو يسعى الى تذليلها. وفي هذا الاطار تقدم باقتراحين للمعالجة، لنكتشف سريعا أن المشكلة تكمن بالقرارات التى تصدر عن مجلس الادارة للمؤسسة، والذي يتحكم بكل القرارات، الامر الذي أفضى الى إعلان نقابة مستخدمي الصندوق الوطني للضمان عن الاضراب ثلاثة ايام في الاسبوع، وهذا ما يعوق معاملات ومصالح المضمونين".

أضافت: "نعلم بأن مطالب النقابة محقة، بخاصة في ظل الازمات التي تعصف بالوطن، أما المسؤول عن هذه المعضلة فهي القرارات الصادرة عن مجلس هرم فاقد الشرعية".

وحذرت الجمعية من "محاولات اقفال الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي"، مطالبة ب "إجراء انتخابات فورا لانتاج مجلس ادارة جديد يحاكي الاوضاع المتردية ويواجه المرحلة، والا سنلجأ الى التصعيد والتحرك والمواجهة بكل ما هو متاح لافشال مخططاتهم وحماية حقوق أهلنا المضمونين".

الأكثر قراءة

الوفد العسكري يضغط على عون لتوقيع المرسوم وشيا تحذر: الثروة مهددة ! ميقاتي يستكشف اليوم حدود الدور الفرنسي «الانقاذي»... والعتمة على «الابواب» تحقيقات جريمة المرفأ الى «المجهول»... و«اسرائيل» تتحدث عن «خديعة» نصرالله