قضت محكمة جزائرية بحبس رجل مدة 8 أشهر، بعد إدانته في تهمة التحريض على الكراهية، على خلفية ظهوره في مقطع فيديو دعا فيه إلى "إزالة منطقة القبائل من خريطة الجزائر".

وكان الشاب المعروف بـ"الريفا" خرج في مقطع فيديو، جرى تداوله على نطاق واسع في شبكات التواصل الاجتماعي، دعا فيه إلى "مسح منطقة القبائل" في الجزائر، إثر جريمة قتل جمال بن إسماعيل في أغسطس الماضي الاشتباه بأنه أشعل الحرائق في المنطقة.

ومن الكلمات التي قالها في الفيديو: "أخروجوا لنا شجانكم"، قاصدا سكان منطقة القبائل.

وقضت المحكمة الجزائرية في ولاية عنّابة شمال جزائر أيضا بتغريم "الريفا" بما يوازي 730 دولارا.

وقالت وسائل إعلام جزائرية إن المحكمة برأت "الريفا" من تهمتين تتعلقان بـ "التحريض للقيام بجريمة السرقة" و "الإخلال بالنظام العام".

وتعرض الشاب الجزائري جمال بن اسماعيل للتعذيب ثم القتل، بطريقة وحشية، من قبل مجموعة كبيرة من الأشخاص الغاضبين، ظنا منهم بأنه متورط في حرائق الغابات التي اشتعلت بولاية تيزي وزو بالجزائر، في اب/أغسطس الماضي.

ومن جانبها، كشفت الرابطة في بيانها أنها تقدّمت بشكوى لدى المدعي العام في محكمة عنابة، نظرا إلى خطورة تصريحات "الريفا".

وأعربت الرابطة عن أسفها لتحول شبكات التواصل الاجتماعي إلى منصة "للعنصريين وأبواق الفتنة"، وفق "فرانس برس".

وأقرت الجزائر في العام 2020 قانونا لمكافحة التمييز وخطاب الكراهية، بعدما ازداد التحريض في العامين الأخيرين، خصوصا على وسائل التواصل الاجتماعي.


المصدر: أ ف ب