على اثر اهداء كتابي الجديد «القرارات الكبرى الصادرة عن محكمة الاستئناف المدنية في بيروت» الى المحامي الاستاذ وسام عيد حيث كتبت له:

الى الزميل الكريم وسام عيد المحترم:

المحامي المخضرم الذي يمارس المحاماة بتقنية وجدية. والذي يتمتع بخبرة واسعة جداً بالامور الاعلامية الراقية. كتابه اسطر من رحاب ذاتي يزين مكتباتنا ونحن بانتظار كتابه الجديد بإذن الله.

مع محبتي وتقديري والتمني بمستقبل زاهر ملؤه النجاح والسعادة والفرح والتألق.

أجاب الاستاذ وسام عيد:

محامٍ برتبة نقيب ومنذ زمن طويل.

كتابه بعنوان «القرارات الكبرى الصادرة عن محكمة الاستئناف المدنية في بيروت الناظرة في الدعاوى النقابية» بمنزلة مرجع قانوني قيم.

المحامي ناضر كسبار مبروك إصداركم الغني بالشؤون النقابية وشكرا لمحبتكم الصادقة.

* * *

الشاعر عبدالله غانم

كتب المحامي الالمعي رفيق غانم ما يأتي:

الوالد الشاعر عبدالله غانم إمام الشعر العامي دون منازع كما يقول عنه يوسف الخال، ورائد الشعر العامي في لبنان كما قال عنه منصور الرحباني في مهرجان تكريم الوالد في انطلياس، غنت له فيروز اولى اجمل اغانيها.

دقت على صدري تلحين الاخوين رحباني.

وشاعر شلال في الفصحى بلغ اعلى درجات التأمل كما قال عنه الشيخ عبدالله العلايلي في مهرجان تكريمه في الجامعة الاميركية.

وشاعر من جنة عبقر والكلام لميخائيل نعيمه في مقدمة احد كتب الوالد «فوق الضباب». غنى لبنان بأجمل القصائد ومنها انا من لبنان غناء زكية حمدان. ولبنان يا جبل الالحان غناء كارم محمود وتلحين حليم الرومي ثم اعاد تلحينها وغناها وديع الصافي. وجبل الآلهة المنشورة في كتاب لبنان في روائع اقلامه للمعلم الكبير فؤاد افرام البستاني.

في بلدته بسكتنا مؤسسة ثقافية «مركز عبدالله غانم الثقافي» تضم مكتبة وقاعة محاضرات ومساحات مخصصة لنتاجه وغرفة مخصصة لاولاده الشعراء والادباء جورج وروبير وغالب ورفيق.

وتضم ايضاً حديقة للشعر

اصدر جريدة صنين ومجلة الدهر اللتين لاقتا رواجاً كبيراً في لبنان وبلاد الاغتراب. من اصدقائه الاخطل الصغير وميخائيل نعيمه وصلاح لبكي وسعيد عقل وميشال طراد وغيرهم.

وكان ميخائيل نعيمه معجباً بقصيدته «هون شلحيني» من كتابه بالعامية «العندليب» وقد قرأ مقاطع منها في رثائه للوالد يوم رحيله وطلب النعيمه ان تتلى هذه القصيدة يوم رحيله. وقد فعلت ذلك في رثائي لناسك الشخروب يوم وداعه وصورة الوالد في ساحة البلدة مع صور لمخايل نعيمه ورشيد ايوب وسليمان الكتاني. وقد اطلق على الساحة اسم ساحة ادباء بسكنتا.

هؤلاء الكبار وغيرهم كثيرون جزء من كنز لبنان وثروته الثقافية.

رجال النهضة المشرقية العربية.

* * *

شحرور الوادي حارق قلب الصيادي

كان الشاعر الزجلي «شحرور الوادي» والد رئيس قلم النيابة العامة التمييزية سابقاً نبيل فغالي سريع البديهة. فقد تعرض له احد الحضور في احدى الحفلات الزجلية بهذه الردة:

صارلي ناطر ست شهور

وعامل بالضيعا ناطور

صالي ديك البارودي

بركي بيمرقلو شحرور

فأجابه شحرور الوادي:

قصدك شحرور الوادي

يما شحرور العادي

شحرور الفكرك منو

حارق قلب الصيادي

* * *

سماعة الهاتف والصورة

كان احد المصورين يلتقط الصور للنائب المحامي اوغست باخوس لنشرها في مجلته عندما

اقترح مرافق المحامي باخوس اخذ صورة له وهو يتلقى اتصالا هاتفيا. ثم قال:

- يا استاذ سوف اطلبك من الخارج على الخط الداخلي للمكتب لترفع السماعة وتتكلم فليتقط المصور صورة لك في هذه الوضعية. فنظر اليه الاستاذ باخوس وهو يقول ضاحكاً: وهل من الضروري ان تطلبني من الخارج؟ الا استطيع رفع السماعة لوحدي وتصويري في هذه الوضعية؟.

* * *

الكسل لدى المسؤولين

يعاني عدد كبير من المسؤولين السياسيين في لبنان كسلاً في العمل والانتاجية لم يسبق له مثيل. وهذا الكسل ينسحب على قطاعات اخرى ومسؤولين آخرين غير سياسيين. وقد يكون سببه اليأس او الامراض وبالتحديد كورونا. وبالتالي لم تعد تجوز الدعوات للله للمسؤولين كي يعطيهم على قدر عطاءاتهم.

وفي هذا المجال، يروي المحامي علاء لقيس، ان تلميذاً كان ذاهباً لتقديم الامتحان الرسمي عندما قبلته والدته وهي تودعه قائلة:

- روح يا إبني الله يوفيك تعبك.

- فصرخ قائلاً:

- يخرب بيتك على عالدعوة. سقطنا.

الأكثر قراءة

لبنان يتجاوز فتنة الطيونة... التحقيقات تتوسع وافادات مفصلة للموقوفين حزب الله و «امل»: لن ننجرّ الى حرب اهلية... ونعرف كيف نحفظ دماءنا والايام ستشهد عودة مجلس الوزراء تنتظر اتصالات الاسبوع المقبل وتبريد الاجواء