أكّد النائب شامل روكز في حديث إذاعي أن "ما حصل أمس في الطيونة سياسي أكثر منه أمني والتحفيز الذي سبق التظاهرة أوصل الأمور إلى ما وصلت إليه ومن يتحمل المسؤولية الأكبر لما جرى هي الحكومة لأن الأمور كان يجب أن تعالج على طاولة الحكومة.

وتابع "الجو السياسي أوصلنا إلى هذه التوترات الأمنية في ظل الأوضاع الاجتماعية الاقتصادية الصعبة والمطلوب من الحكومة 3 أمور: الإصلاح والتحقيق بانفجار المرفأ والموضوع الاقتصادي والحكومة لا تعمل عليها. ونأمل أن تكون الأمور انتهت عند هذا الوضع ولكنّني أرى أن الأمور ذاهبة إلى تطورات أمنية لأن الطبقة السياسية غير مسؤولة"

وأضاف "أنا مرشّح للانتخابات النيابية ومسألة التحالفات غير واضحة حتّى الآن ولكنّها ستكون تحالفات تشبهني ومختلفة عن الانتخابات السابقة."

الأكثر قراءة

تشكيك بقدرة لبنان التزام الشروط السعودية و«ازدواجية» فرنسيّة حيال حزب الله! «التهميش» الفرنسي للرئاسة يُزعج عون: قرار سعودي بتحييده حتى نهاية العهد ميقاتي يتهم «الشركاء» بالخيانة: سقوط «الكابيتال كونترول» رضوخ «للشعبوية»؟