اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي قبل ظهر اليوم في الصرح البطريركي في بكركي مجلس إدارة جمعية "سوليداريتي" برئاسة شارل الحاج لإطلاعه على برامجها الجديدة "في ظل تفاقم الصعوبات الاجتماعية والمعيشية، وعلى التزامها الثابت الوقوف إلى جانب الشعب اللبناني وتمكينه من التشبث بأرضه وعدم تركه فريسة للهجرة التي تبتلع خيرة شبانه وشاباته وعائلاته ونخبه".

ولفتت الجمعية إلى "أهمية تضافر الجهود وتنسيقها تجنبا لكل ازدواجية، واضعة جميع خبراتها وإمكاناتها في خدمة مشروع إنقاذي قادر على قلب الصورة وإعادة الإمساك بزمام الأمور وإعطاء الثقة بمستقبل زاهر للبنان الذي لم يخل يوما من القدرات والإمكانات التي صنعت دوره ومكانته ونوعية الحياة المميزة الخاصة به، ولا يوجد مثلها في العالم".

وشددت على "أهمية الدور التاريخي الذي قامت به بكركي وما زالت تقوم به، وبخاصة في المراحل والظروف والمنعطفات الصعبة"، محذرة من "الرهان على أن يبدل أفراد الطبقة السياسية وجماعاتها سلوكهم"، معتبرة أن "انتظار معجزة من السماء لإنقاذ الحال المأسوية التي يعيشها لبنان أسهل بكثير من ذلك".

بعدها استقبل غبطته المنسق الخاص للامين العام للامم المتحدة في لبنان يوانا فرونتسكا وجرى عرض الاوضاع الراهنة.

الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!