قالت مفوضية الانتخابات في ليبيا إن باب الترشح للانتخابات الرئاسية أغلق ، كاشفة أن عدد المرشحين وصل إلى 98، مؤكدة أن الطعن في المرشحين للرئاسة يمكن أن يجري في كل المدن الليبية.

وأوضحت أن القوائم النهائية ستعلن في السابع أو الثامن من كانون الأول المقبل، مشيرة إلى أن القضاء سيفصل في حال تم الطعن في أي مرشح.

وبشأن الانتخابات البرلمانية، قالت المفوضية إن 1766 تقدموا للترشح على مقاعد البرلمان، مع توقع الوصول إلى 4 آلاف مرشح لمجلس النواب.

الطعن في المرشحين

وفيما يخص الاعتراضات حول الترشح، قالت المفوضية إن القضاء سيفصل في مسألة المادة 12 في حال تم الطعن في أي مرشح، كما أن الطعن في المرشحين للرئاسة يمكن أن يجري في كل المدن الليبية.

ومن أبرز هذه الشخصيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر ورئيس الوزراء الحالي عبد الحميد الدبيبة إضافة لسيف الإسلام القذافي.

وسبق أن أعلنت مفوضية الانتخابات في بيان يوم الأربعاء الماضي أن "طلبات الترشح المرفقة بالمستندات ذات العلاقة بالاشتراطات القانونية المقدمة إلى المفوضية لا تعني بالضرورة أن طلب المرشح قد قُبل".

وفيما يتعلق بترشح سيف الإسلام القذافي، كشف الطاهر السني رئيس البعثة الليبية في الأمم المتحدة أنه التقى في مقر الأمم المتحدة بنيويورك المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان، قبيل جلسة الإحاطة التي سيقدمها خان .

‏وذكّرت المحكمة الجنائية الدولية قبل أيام أن الوضع القانوني لسيف الإسلام القذافي لم يتغير، وأن أمر القبض عليه ما يزال ساريا.

الأكثر قراءة

ماكرون يُحرّك ورقة لبنان والمبادرة الفرنسية مُجدّداً باستقالة قرداحي هل ستعود الحكومة الى الاجتماع؟ أزمة البيطار سارية... وكل الحلول تصطدم بخلاف عون ــ بري