اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أصدرت شركتا أدوية كندية، بيانا، يوم الثلاثاء 7 ديسمبر"، يكشف أن أول لقاح نباتي مرشح في العالم ضد فيروس كورونا أثبت فعاليته في الوقاية من متحور "دلتا".

وأوضح بيان شركتي "ميديكاغو" و"غلاكسو سميث كلاين" أن اللقاح كان فعالا بنسبة 75.3% ضد متحور "دلتا"، في المرحلة الثالثة من تجربة لقاح فيروس كورونا المستخلص من النبات، وهو أول مصل من نوعه يصل إلى مرحلة طلب الحصول على الموافقة على استخدامه.

وقالت كل من "ميديكاغو" و"غلاكسو سميث كلاين" إن اللقاح قدم "نتائج إيجابية للفعالية والسلامة" في المرحلة الأخيرة من التجارب.

وصرح توماس بروير، رئيس الصحة العالمية بشركة "غلاكسو سميث كلاين" في البيان أن جائحة "كوفيد-19" العالمية تواصل إظهار جوانب جديدة مع الهيمنة الحالية لمتحور "دلتا"، و"أوميكرون"، والمتغيرات الأخرى التي من المحتمل أن تتبعهم.

ويستخدم اللقاح تقنية تُعرف باسم الجزيئات الشبيهة بالفيروسات المنتجة في الخلايا النباتية، والتي تحاكي بنية الفيروس التاجي، لكنها لا تحتوي على مادة وراثية منه.

وكانت الفعالية الإجمالية للقاح 71% ضد جميع أنواع فيروس كورونا، باستثناء متحور "أوميكرون"، الذي لم يكن معروفا خلال فترة الاختبارات، عندما كانت الدراسة جارية.

وأوضحت الشركتان أنه لم يقع منح اللقاح النباتي اسما تجاريا حتى الآن، ولكن يمكن الاشارة إليه باستخدام اسم "CoVLP".

وقالت "ميديكاغو" إنها تخطط الآن للحصول على الموافقة التنظيمية للقاح "كوفيد-19" النباتي الأول في العالم من وزارة الصحة الكندية.

وعادة ما تكون اللقاحات النباتية أرخص في صنعها وأكثر أمانا للمرضى. ووفقا للتقارير الصحفية، فقد أشارت شركة "غلاكسو سميث كلاين" إلى أن اللقاح الجديد لن يحتاج إلى تخزينه في درجات حرارة شديدة البرودة مثل لقاحات "موديرنا" و"فايزر"، وهو ما سيسهل توزيعه أيضا.

المصدر: نيويورك بوست

الأكثر قراءة

ورقة نصرالله التي تخنق الغرب