اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

عاد ملياردير ياباني ومساعده ورائد فضاء روسي بسلام إلى الأرض، يوم الاثنين، بعد قضاء 12 يوما على المحطة الفضائية الدولية، وسط مساع من عدة وكالات في العالم لزيادة أسفار السياحة صوب الفضاء.

وهبطت كبسولة الفضاء الروسية "سويوز' وعلى متنها رجل الأعمال يوساكو مايزاوا، ومنتج الأفلام يوزو هيرانو، ورائد الفضاء الروسي ألكسندر ميسوركين، في سهول كازخستان، على الساعة 03:13 بتوقيت غرينيتش، على بعد نحو 148 كيلومترا جنوب شرقي مدينة زيزكازجان.

ومنعت السحب المنخفضة نشر مروحيات البحث والإنقاذ في المنطقة، فوصلت فرق الإنقاذ إلى مكان الهبوط عن طريق مركبات مخصصة للسير في كل أنواع الأراضي من أجل مساعدة الطاقم وإخضاع أفراده للفحص الطبي، حيث أفادوا بأن الثلاثة كانوا بحالة جيدة.

ويعد مايزاوا البالغ من العمر 46 عاما، ومساعده منتج الأفلام هيرانو، أول سائحين يدفعان من أموالهما الخاصة من أجل زيارة المحطة الفضائية منذ العام 2009، أما ميسوركين فكان في مهمته الفضائية الثالثة.

وقال مايزاوا، في تصريحات لـ"أسوشيتد برس"، الأسبوع الماضي، في مقابلة حية من المحطة الفضائية المدارية: "مجرد بأن تكون في الفضاء، تدرك قيمة عيش هذه التجربة الرائعة".

وردا على سؤال حول التقارير التي تزعم أنه دفع أكثر من 80 مليون دولار من أجل هذه المهمة التي استغرقت 12 يوما، قال مايزاوا إنه لن يستطيع الكشف عن قيمة العقد، ولكنه استدرك قائلا بأنه دفع "تقريبا" هذا المبلغ.
المصدر: سكاي نيوز

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

الإنهيار يُوصل الدولار الى ٣٤ ألف ليرة... ولا حدود لما ينتظرنا من مآسى سجال ميقاتي ــ فياض يحتدم...طرح الثقة بالحكومة الحاليّة غير دستوري إنتخابات رئيس المجلس ونائبه : إنقسام «السياديين»... وحزب الله يتشدّد !