اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يتوقع أن يعتمد رالف رانغنيك مدرب مانشستر يونايتد على كرستيانو رونالدو في تشكيلته ضد أستون فيلا، في الدور الـ3 من كأس الاتحاد الإنكليزي.

وتحتفظ كأس الاتحاد الإنكليزي بمكانة خاصة في قلب رونالدو، كونها أول بطولة توج بها في مسيرته الكروية في إنكلترا، ليستهل منها حملة أسطورية على كافة الأصعدة في الدوريات الأوروبية الكبرى.

رونالدو كان قد فاز بلقب السوبر البرتغالي عام 2002 مع سبورتنغ لشبونة، ولكنه لم يتواجد في المباراة حيث غاب عن التشكيلة الأساسية وبقي بديلا على مدار الـ90 دقيقة.

وحقق رونالدو في موسمه الأول مع مانشستر يونايتد 2003-2004، لقب كأس إنكلترا بالفوز في النهائي 3-0 على فريق ميلوال، ليقود فريقه للقب رقم 11 في تاريخ مشاركاته بالمسابقة، حيث سجل الهدف الأول قبل أن يوقع الهولندي رود فان نيستلروي على ثنائية لاحقاً.

والغريب أن رونالدو فشل بعدها في الفوز بكأس الاتحاد الإنكليزي مع مان يونايتد، الذي بدوره لم يتوج من وقتها بأقدم بطولة في التاريخ إلا مرة واحدة، تحديدا عام 2016.

ماذا قدم رونالدو في كأس الاتحاد الإنكليزي؟

خاض رونالدو في كأس الاتحاد الإنكليزي 26 مباراة مع يونايتد، خلال فترة تمثيله الأولى للفريق بين عامي 2003 و2009، سجل خلالها 13 هدفا وصنع 9.

أول هدف كان خلال الفوز 4-2 على الغريم والجار مانشستر سيتي، في الدور الخامس لنسخة 2004، بينما الأخير كان في الانتصار بنتيجة 4-1 على ديربي كاونتي في المرحلة ذاتها عام 2009.

هز رونالدو شباك 11 فريقا في كأس إنكلترا، بواقع ثنائية في شباك توتنهام هوتسبير ومثلهما في ميدلسبره، وهدف في مرمى كلاً من مانشستر سيتي وميلوال وإكستر سيتي وإيفرتون وساوثمبتون ونيوكاسل يونايتد وأستون فيلا وواتفورد وديربي كاونتي.

أستون فيلا منافس يونايتد في أمسية الاثنين، كان خصما لرونالدو مع الفريق في الدور الثالث عام 2008، في مباراة انتهت بفوز الشياطين الحمر 2-0، وسجل كريستيانو الهدف الأول منهما.

هل يشارك رونالدو أمام أستون فيلان؟

رانغنيك مدرب يونايتد أكد خلال المؤتمر الصحفي قبل لقاء الفيلانز أنه سيتعامل مع البطولة على أنها منافسة مهمة، وسيشرك خلالها أفضل تشكيلة لديه، ليفتح الباب أمام الدفع بالأسطورة البرتغالي.

وتعتمد أغلب الفرق في بطولات الكؤوس الإنكليزية خاصة في الأدوار الأولى منها، على لاعبي الصف الثاني مما يكلفهم في أحيان كثيرا الخروج المبكر.

يونايتد من جانبه يعاني في الفترة الحالية من تراجع النتائج ويحتل المركز السابع في الدوري الإنكليزي الممتاز، وخرج من كأس الرابطة وبالتالي سيكون لتلك البطولة دورا في إنهاء موسمه بشكل إيجابي بعض الشيء.

ويأمل رونالدو أن تكون كأس إنكلترا هي أولى بطولاته في فترته الثانية مع الشياطين الحمر، ليستعيد ذكريات الفترة الأولى التي انتهت قبل 12 عاما.

الأكثر قراءة

الأميركيــون والخلــيجـيون يُريــدون رداً بـ«نعـم أم لا» ومسـاعٍ عراقــية جزائريـة للتهدئة اجــراءات الحــكومــــــة الاجتمــاعيـــة و«الكــهــربــائــية» لــم تــوقــف اضـــراب الـمـعـلـمــيــن و «جــنــــون» الاســـعــار هل يُعلن جنبلاط موقفاً حاسماً من الانتخابات تضامناً مع الحريري والميثاقية؟