اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن رئيس حزب المؤتمر الوطني السوداني (المحلول) إبراهيم غندور إضرابا مفتوحا عن الطعام احتجاجا على اعتقاله لأكثر من عامين دون محاكمة.

وأعادت السلطات السودانية اعتقال غندور في الأول من تشرين الثاني بعد ساعات من الإفراج عنه، حيث دعا إلى "مصالحة شاملة وحوار لتجاوز الأزمة الحالية في السودان".

يذكر أن 11 من قيادات الحزب أعلنوا يوم الأربعاء الماضي في بيان صادر عن أسر المعتقلين، إضرابا مفتوحا عن الطعام لليوم الثاني على التوالي احتجاجات على إجراءات تجديد حبسهم.

وقرر المعتقلون في سجن الهدى الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام، "احتجاجا على تسييس الأجهزة العدلية والظلم الواقع عليهم، إذ ظلوا رهن الحبس ما يقارب السنتين بدعوى استكمال التحريات".

المصدر: "الأناضول"

الأكثر قراءة

لا ولادة في الجلسة التاسعة وبري يخرج «ارنب» الحوار حفاظا على «ماء وجه» الكتل النيابية «التيار» يصعّد مجددا من «بوابة» التشكيك بالمصداقية وحزب الله لا يلزم احداً بالتحالف ! هيل يقر بعدم وجود لبنان على «الطاولة» وغريو تقر بعجز باريس في احداث خرق خارجي