اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكدت دمشق أنها لن تسمح للاتحاد الأوروبي وغيره بالتدخل في شؤونها وإعاقة عملية توطيد الاستقرار في البلاد، معربة عن استهجانها للأكاذيب التي تضمنها بيان المجلس الأوروبي حول سوريا.

قالت وزارة الخارجية والمغتربين السورية في بيان ان: "سوريا تستهجن المواقف والأكاذيب التي تضمّنها البيان الأخير للمجلس الأوروبي والتي تعبّر عن حالة الانفصال عن الواقع والانفصام الذي تعانيه مؤسسة الاتحاد الأوروبي". مضيفة: "إن ما ورد في بيان مجلس الاتحاد الأوروبي من أن الصراع في سوريا لم ينته ولا يزال مصدراً للمعاناة وعدم الاستقرار سببه أولاً وأخيراً التدخلات الغربية في الشأن السوري والإجراءات القسرية أحادية الجانب اللامشروعة والمحاولات البائسة واليائسة لحفظ ماء الوجه بعد ترنح المشروع العدواني ضد سورية".

ولفت الوزارة إلى أن "سوريا التي هزم شعبها وجيشها المجموعات الإرهابية وداعميها من قوى الغرب الاستعماري لن تسمح للاتحاد الأوروبي وغيره بالتدخل في شؤونه وإعاقة عملية توطيد الاستقرار في البلاد. سوريا في الأساس لا تعير أي اهتمام لمواقف هذا الاتحاد التي لا قيمة لها ولا تساوي الحبر الذي كتبت به". 

سبوتنيك

الأكثر قراءة

هل أخذت الحكومة الضوء الأخضر من صندوق النقد لإقرار خطّة التعافي؟ خطّة «عفى الله عما مضى» كارثة إقتصاديّة واجتماعيّة...وهذه هي الأسباب خمسة قوانين كلّ منها «كرة نار» رمتها الحكومة في ملعب المجلس النيابي