اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب حسن عز الدين، خلال لقاء سياسي نظمه "حزب الله" في مجمع الإمام الحسين في بلدة عنقون، بمشاركة شخصيات وفاعليات "أننا متحالفون مع الاخوة في حركة أمل والتيار الوطني الحر، بما يحقق المصلحة الوطنية في لبنان ومصلحة أهلنا وشعبنا".

وفي ما يتعلق بموضوع الموازنة، قال عز الدين: "هذه الموازنة لا بد منها، لأن الجميع يعلم أن الدولة متعثرة، وهذا نتيجة لانهيار الدولة، وهذا الانهيار أدى الى تعثر المرفق العام وتسيير شؤون الناس"، مشيرا إلى أن "الموازنة تأتي اذا ارادوا ان يمرروها من خلال الضرورة بأن تكون من أجل تسيير شؤون الناس، ونحن عملنا وسعينا وبذلنا كل الجهود داخل مجلس الوزراء قبل ان نصل الى مجلس النواب، لتصويب بما لا يضر ويرهق كاهل المواطن اللبناني، وبخاصة ان الرواتب محدودة ولا تكفي بالحد الادنى من الكرامة الوطنية". مشددا على أن "إذا حاولوا تمرير اي شيء يضر بالمواطن، فنحن من خلال مجلس النواب سندافع عن هذا الموضوع".

وفي الشأن الإنتخابي، اعتبر عز الدين أن "هذه الانتخابات هي محطة مهمة، ويوجد رهان عليها من قبل الأميركي والسعودي والفرنسي، وبالطبع لهم مصلحة في الخارج كما في الداخل". ورأى أن "هذا الإستحقاق هو إستحقاق طبيعي وسنخوضه، ولكن نتائجه لن تكون نهاية الدنيا".

أضاف: "لا إذا أخذنا الاغلبية سنقلب الميمنة على الميسرة، ولا هم اذا أتوا بالاغلبية سيقلبون الميمنة على الميسرة، إنما سيكون هناك تنافس"، مشيرا الى أن "الاميركي والسعودي سيدفعان مالا سياسيا في هذه الانتخابات، فهم يريدون ان يأتوا بالأغلبية، ويعملون من أجل ذلك".
المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام 

الأكثر قراءة

«الترسيم» عالق في «إسرائيل»... وحزب الله بالمرصاد عون للقضاة: إنتفضوا وواجهوا من يُقيّد العدالة في كلّ المواضيع ومنها انفجار المرفأ تصعيد في المعركة الرئاسيّة... وميقاتي يستعجل «الدولار الجمركي»