اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد وزير الصناعة جورج بوشكيان أن "لبنان يتحول اليوم أكثر نحو الاقتصاد الانتاجي نتيجة عوامل عديدة، ويقوم في هذا الإطار بانعطافة ثابتة تخرجه من الاقتصاد الريعي. ويظهر ذلك جليا من خلال زيادة الانتاج واستهلاك السلع اللبنانية في السوق المحليّة والتصدير وتراجع الاستيراد، وانشاء مصانع جديدة وتوسيع القائمة وزيادة الاستثمارات في الآلات والمعدات الصناعية".

وأوضح أن "الحكومة خلال مناقشة الموازنة، أقرت تخفيض الرسوم الجمركية إلى صفر في المئة على المواد الأولية التي تدخل في عمليات التصنيع، وفرض الرسوم على المستوردات التي يصنع مثلها في لبنان، ولا سيما المنتجات الغذائية والحاجات اليومية. وفي حال لم يشمل القرار أي سلعة في قطاع غذائي يعتبر أصحابه وجوب شموله الحماية، فإن نقاشات دراسة الموازنة بصيغتها النهائية لم تنته".

وكان بوشيكان تفقد عددا من المؤسسات الصناعية في قضاء زحلة استهلها بجولة في مشروع IWA الذي يضم عددا من المؤسسسات الصناعية. وكان في استقباله صاحب IWA سامر الهراوي الذي قدم شرحا عن المشروع المجهز بالبنى التحتية من إنارة وكهرباء ومياه وصرف صحي وشبكة اتصالات ومواصفات السلامة والأمان. ويمتد على مساحة تصل الى 60 الف متر مربع . وينقسم التنفيذ على مرحلتين الأولى على مساحة 30 الف متر وتضم: مصانع الومنيوم، موزاريلا، أجبان، شامبو ومواد تجميل.

ثم تفقد بوشكيان معمل TEKNIK EXTRUSION للالمنيوم وكان في استقباله مايك ديب الذي قدم له درعا تقديرية.

ثم انتقل إلى معمل K.M.R لصناعة الموزاريلا والأجبان. وكان في استقباله المدير العام للشركة داني ريشا والمحامي مخايل ابو طعان. وأكد ريشا أن "هذا الاستثمار جديد من نوعه، وقادر على تأمين حاجة لبنان الاستهلاكية من الموزاريلا التي تحظى بمواصفات السلامة الغذائية والجودة والنوعية المطلوبة"، مشددا على أن "هذا الاستثمار سيؤمن فرص عمل جديدة مع تطوير قطاع تربية الأبقار الحلوب في لبنان".

ونوه بوشكيان ب"هذا المشروع النموذجي في زحلة ومطابقته للمواصفات القياسية"، مشددا على أن "أبواب وزارة الصناعة مفتوحة لتسهيل معاملات الصناعيين وأصحاب الاستثمارات الجدد".

الأكثر قراءة

البطاركة يناقشون اليوم الملف الرئاسي في بكركي بحثاً عن مَخرج ملائم ينهي الشغور الحراك الجنبلاطي من الصرح الى عين التينة : لن نبقى في دوامة الورقة البيضاء... بدء العمل برفع سعر الصرف من 1507 الى 15000 ليرة... وأساتذة الخاص يُصعّدون