اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو أن بلاده "امتنعت"، عن التصويت على تعليق عضوية روسيا في أغلب هيئات مجلس أوروبا ردا على غزوها أوكرانيا.

وقال وزير الخارجية التركي في مقابلة مع تلفزيون "إن تي في" التركي: "أثناء التصويت في ستراسبورغ (مقر مجلس أوروبا) اختارت تركيا الامتناع عن التصويت. لا نريد قطع الحوار مع روسيا".

وجاء ذلك رغم أن أنقرة اعتبرت مرارا الغزو الروسي لأوكرانيا "غير مقبول".

وبحسب مجلة "دير شبيغل" الألمانية، فإن تركيا هي العضو الوحيد في المنظمة الذي امتنع عن التصويت، في حين صوتت أرمينيا وبيلاروسيا ضد تعليق عضوية موسكو، أما أذربيجان فلم تشارك في التصويت، بحسب المجلة.

وهذه العقوبة الأولى لمنظمة دولية ضد روسيا منذ بدء غزوها لأوكرانيا.

وتحاول تركيا العضو في الحلف الأطلسي والمطلة على البحر الأسود مثل الطرفين المتحاربين، موازنة موقفها منذ بدء الأعمال العدائية، وقد عرضت الوساطة في النزاع.


الأكثر قراءة

تباشير مرحلة جديدة من قطر وتفاهمات عربية ستؤمن انتخاب رئيس للجمهورية تشكيلة ميقاتي مرفوضة والحكومة «كما هي» والطاقة ثمنها اقالة سلامة وتعيينات شاملة لا حلول للمشاكل الاجتماعية ومسؤولون يحملون فقدان «الرغيف» الى النازحين السوريين