اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

علمت "الديار" ان التحالف بين القوات اللبنانية والحزب التقدمي الاشتراكي لم يشمل البقاع الغربي، حيث هناك خلاف في راشيا والامور لم تحل بينهما حتى اللحظة. وفي التفاصيل، تمنى المرشح السني محمد القرعاوي على الحزب الاشتراكي عدم انضمام القوات الى اللائحة في ظل فيتو تيار المستقبل عليها، الامر الذي قد يسبب خسارة الاصوات السنية وفقا لاوساط سياسية.

وفي الدائرة ذاتها، يحظى نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي بشعبية كبيرة في الاوساط السنية والشيعية والدرزية والمسيحية، وهو مرشح على لائحة رئيس مجلس النواب نبيه بري والتيار الوطني الحر في البقاع الغربي، ومعه المرشحان حسن مراد وطارق داوود المعارض لرئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط. وأكدت مصادر مطلعة ان بري متمسك بالفرزلي حيث قال بالحرف الواحد: «قبلان قبلان وايلي الفرزلي داخل اللائحة سويا او خارجها سويا». كما رفض بري اعطاء اصوات تفضيلية شيعية للمرشح الدرزي طارق الداوود لتعزيز موقع ايلي الفرزلي. واشارت هذه المصادر الى ان هذا القرار ابلغه بري للنائب طلال ارسلان.

نور نعمة - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/1992354


الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف