اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلنت بريطانيا أنها ستزيد الرسوم الجمركية على واردات البلاتين والبلاديوم من روسيا وروسيا البيضاء في حزمة جديدة من العقوبات تستهدف تجارة بقيمة 1.7 مليار جنيه استرليني (2.10 مليار دولار) قالت إن الغرض منها هو زيادة إضعاف آلة الحرب للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقالت بريطانيا إنه سيتم رفع رسوم الاستيراد على مجموعة من المنتجات بنسبة 35 نقطة مئوية، بينما ستحظر أيضًا صادرات سلع مثل الكيماويات والبلاستيك والمطاط والآلات إلى روسيا بقيمة إجمالية قدرها 250 مليون جنيه استرليني (310 ملايين دولار).

وقالت إن حكومة المملكة المتحدة ستسن قانونا بشأن العقوبات الجديدة في الوقت المناسب.

وتتحرك بريطانيا بالتنسيق مع حلفائها الغربيين لمحاولة شل الاقتصاد الروسي كعقاب على التدخل الروسي على أوكرانيا وقد فرضت بالفعل عقوبات على أكثر من 1000 فرد وشركة، وذلك بحسب رويترز.

وقال وزير المالية البريطاني ريشي سوناك إن بضائع بأكثر من أربعة مليارات جنيه استرليني ستخضع لعقوبات الاستيراد والتصدير، مما "يلحق ضررا كبيرا بجهود بوتين الحربية". وتمثل هذه الموجة الثالثة من العقوبات ضد روسيا منذ غزو أوكرانيا.

الأكثر قراءة

كيف توزعت الكتل النيابية؟