اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

هاجم الناطق باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف، الولايات المتحدة، مؤكدا أنها أصبحت "دولة عدائية بالكامل"، في آخر تصريحات له، الثلاثاء.

وقال بيسكوف: " الولايات المتحدة باتت دولة عدائية بشكل كامل بالنسبة لروسيا.. ووجود روسيا هو أمر يثير غضب واستياء الغرب".

وعن الحرب في أوكرانيا، أكد بيسكوف أن بلاده "واثقة" من تحقيق نتائج العملية العسكرية، مشيرا إلى أن السلام سيتحقق، لكنه سيتحقق في عالم يسمع فيه صوت روسيا.

وهاجم بيسكوف المساعدات الغربية لأوكرانيا، عسكريا وسياسيا وإعلاميا، مشيرا إلى أن تلك المساعدات ساهمت بتحقيق مجازر في الحرب الجارية.

واتهمت أوكرانيا القوات الروسية بارتكاب "مذبحة" في بلدة بوتشا، حيث تناثرت جثث القتلى المدنيين في الشوارع، كما تقول، في نفت موسكو ما وصفته بمزاعم أوكرانية بهذا الشأن.

ولكن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال إنه "بعد 3 أيام من خروج القوات الروسية من بوتشا أعلن العثور على جثث بالمدينة لاتهامنا".

وتابع: "غادرت القوات الروسية هذه البلدة في 30 مارس. كانت المدينة تحت سيطرة الإدارة الأوكرانية لمدة 3 أيام وصرح عمدة بوتشا خلالها علنا أن المدينة قد عادت إلى الحياة الطبيعية. وفقط في اليوم الرابع بدؤوا بعرض صور عشرات الجثث في الشوارع".

ومن ناحيته قال بيسكوف إن المجزرة الدموية في بوتشا، لم تكن من تنفيذ كييف لوحدها، بل هناك جيش من شركات العلاقات العامة التي تقف معه وتسانده في تنفيذ ما جرى بهذه الطريقة المتقنة.

وأشار بيسكوف: "هناك جيش من شركات الاعلام والتسويق التي تعمل لصالح كييف لفبركة كل هذه الأكاذيب والفيديوهات الزائفة".

(سكاي نيوز عربية)


الأكثر قراءة

مسيرات حزب الله تُرعب «إسرائيل»: عملية دقيقة وتطور كبير هل باع لبنان نفطه تحت تأثير ضغط العقوبات الدولية على سياسييه؟ غياب إيرادات خزينة الدولة تجعلها تقترض بشكل مُنتظم من مصرف لبنان