اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

دائرة الاستخبارات الخارجية الروسية ترجح موافقة الرئيس الأوكراني تسليم سيادة بلاده لبولندا، ورئيس الاستخبارات يقول إنّ "أحلام بولندا بعودة الأقاليم الشرقية تتحول إلى أفعال ملموسة".

رجّحت دائرة الاستخبارات الخارجية الروسية، اليوم الخميس، أن "يوافق الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على تسليم سيادة بلاده لبولندا".

وجاء في بيان الاستخبارات الخارجية الروسية: "يبدو أنّ زيلينسكي سيوافق على تسليم سيادة أوكرانيا لبولندا".

وكما أعلن رئيس الاستخبارات الخارجية الروسية سيرغي ناريشكين، فإنه وفقاً لمعلومات حصلت عليها الدائرة، فإنّ "أحلام بولندا بعودة الأقاليم الشرقية تتحول إلى أفعال ملموسة".

ووفقاً للاستخبارات الخارجية الروسية، فإنّ "بولندا تقوم بموافقة كييف بنشر مراكز احتياطية لمعالجة البيانات الضريبية الأوكرانية".

وأضاف البيان: "الدولة ليست شركة خاصة، وفي هذه الحالة نرى أنّ كييف وافقت بالفعل على انضمام أوكرانيا لبولندا، وتسليمها السيادة بطواعية".

وقبل أيام، أكّدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أنّ "لدى بولندا خططاً للتوسع في أوكرانيا"، قائلةً: "لا يمكن استبعاد أن وارسو تضع خططاً للتوسع الزاحف على أراضي الدولة المجاورة. على الأقل الحقائق تشير إلى ذلك".

وتأتي تصريحات زاخاروفا بعد أن توقع السياسي الأوكراني المعارض إيليا كيفا، مطلع شهر أيار/مايو الجاري، أن يتمّ ضمّ جزء من الأراضي الأوكرانية الرسمية إلى دولة بولندا قريباً.

وصرّح كيفا، النائب السابق في البرلمان الأوكراني من حزب المعارضة بزعامة فيكتور ميدفيدشوك المعتقل لدى كييف، بأنّ ضمّ الأراضي الأوكرانية إلى بولندا "سيحصل نتيجة لاستفتاء شعبي سيُطرح على سكانها".
الميادين 

الأكثر قراءة

لبنان يُحذر واشنطن من «لعبة الوقت» وقلق من مُغامرة «اسرائيلية» عشية الإنتخابات لقاء ودي وصريح شمل كل الملفات «كسر جليد» علاقة جنبلاط ــ حزب الله : الى أين ؟ حادثة «فدرال بنك» تدق ناقوس الخطر... تمديد للفيول العراقي وغموض حول الإيراني!