اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


تفقد وزير العمل في حكومة تصريف الاعمال مصطفى بيرم صباحاً العاملين في "مستشفى سبلين الحكومي" الذين ينفذون اعتصاما لليوم الثالث على التوالي، احتجاجا على الأوضاع المعيشية والمالية الصعبة نتيجة انهيار الليرة امام الارتفاع الجنوني لسعر صرف الدولار، واحتجاجا على عدم صرف مستحقاتهم المالية التي أقرتها الحكومة، لجهة زيادة غلاء المعيشة والمساعدة الاجتماعية، في حضور مدير المستشفى ربيع سيف الدين.

ووضع المعتصمون بيرم في صورة اوضاعهم ومعاناتهم اليومية، حيث باتوا غير قادرين على الاستمرار، ولا سيما ان رواتبهم باتت تضاهي نحو صفيحتين من البنزين.

وأعلن الوزير تضامنه مع العاملين في المستشفى، مؤكدا "متابعة اوضاعهم مع رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي ووزارتي الصحة والمال وجميع المعنيين، لإبقاء هذا الصرح صامدا في هذه الظروف الاقتصادية والمالية الصعبة التي تعصف بالبلاد"، مشددا على "أهمية الدور الذي يلعبه المستشفى في المنطقة على المستوى الصحي والاستشفائي منذ سنوات طويلة"، منوها بالجهود "التي قام بها المستشفى في مكافحة جائحة كورونا وبدورالفريق الطبي والتمريضي فيه".

وأكد على "ضرورة تضافر الجهود لاستمرار رسالة المستشفى في المنطقة، نظرا للحاجة الضرورية لوجوده بالنسبة لأهلنا"، لافتا الى انه التقى الاسبوع الماضي الرئيس ميقاتي وشرح له معاناة العاملين فيها، مؤكدا ان "المستشفى يبلسم الجراح ويحارب باللحم الحي، وقام بأدوار جبارة ومهمة وقدم نموذجا هاما على صعيد كورونا، حيث أنقذ العديد من الأرواح".

وكشف بيرم انه "سيلتقي مجددا رئيس الحكومة لتحديد موعد مع العاملين لشرح اوضاعهم، بالاضافة الى متابعته الموضوع مع وزير المال في حكومة تصريف الاعمال يوسف خليل"، مؤكدا "وقوفه الى جانب المستشفى والعاملين فيه"، داعيا العاملين الى "اعداد كتاب بمطالبهم لرفعه الى الجهات المعنية".  

الأكثر قراءة

فترة تمرير الوقت بدأت بمسرحيّة «تأليف الحكومة» مع برنامج «قهر معيشي» «الكنافة» مُحفز في التأليف... واللبناني يُعاني الأمرّين لسدّ حاجاته اليوميّة إجتماع لوزراء الخارجيّة العرب في بيروت مع غياب سعودي وازن