اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

انفجار ٤اب ٢٠٢٠ادى الى اقفال خمسة فنادق ذات الخمس نجوم مما ادى الى تخفيض عدد غرف هذه الفنادق الفي غرفة وهي فنادق فينيسيا وفورسيزن ولوغراي والهيلتون حيث ما تزال مقفلة والبعض منها تقوم بالاصلاحات المناسبة والبعض الاخر ما زال ينتظر ان تعوض عليه شركات التأمين كما ان البعض يتريث في الامر اذ ارتفعت الكلفة التشغيلية 25مرة وهو ليس بقادر في ظل هذه الظروف على اعادة افتتاح هذه الفنادق مع غياب السائح الخليجي حيث كان يقدر مصروفه الاسبوعي في لبنان 12الف دولار .

وعلى ضوء هذا الغياب لاهم خمسة فنادق كبيرة فأن نسبة التشغيل الفندقي في بيروت لبقية الفنادق تجاوزت الـ 85في المئة في بعض فنادق ذات الخمس نجوم التي تعمل حاليا .

من جهة اخرى اعلنت شركة IHGالتي تدير فندق فينيسيا عن إشعال شعلة الفخامة في عام 2022. حيث من المقرر أن يرسل الفندق إشارة إيجابية للعالم مفادها أن الأمل يبقى فوق كل شيء وان بيروت عادت إلى الخريطة السياحية إلى الأبد مع إعادة افتتاح فندق فينيسيا وجميع خدماته ومرافقه ، بما في ذلك سبا فينيسيا ومنافذ المأكولات والمشروبات وغرف الحفلات في 3 تشرين الاول 2022 ، حيث سيتم الترحيب بالضيوف وعشاق فينيسيا المخلصين في بداية حقبة جديدة من الإيجابية للبنان.

ويؤكد مدير عام الفندق مانريك رودريغيز انه سيتم إعادة افتتاح Phoenicia Residence في 1 تموز 2022. سيرحب هذا العرض الأولي بالضيوف للإقامة في شقق مفروشة ، ويقدم وحدات من غرفة نوم واحدة أو غرفتين أو ثلاث غرف نوم ، مع خدمة تنظيف الغرف ، وغسيل الملابس ، وخدمات الأمن ومواقف السيارات على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

وقد باشرنا في تلقي الحجوزات ويعتبر رودريغيز ان هذا الصيف سيكون واعدا للغاية كما قيل ، ونتطلع إلى رؤية قطاع الضيافة في وضع أفضل في البلاد. بينما لا يستطيع المغتربون اللبنانيون تخطي أفضل صيف لهم في لبنان قبل كل شيء وحول عائلاتهم ، سيكون لدينا زوار آخرون يمكننا رؤيتهم الآن أكثر من ذي قبل. علاوة على ذلك ، يسعى المواطنون الآن أكثر من ذي قبل لاكتشاف المزيد عن بلادهم بعد أن ظلوا محاصرين لأكثر من عامين وعدم نسيان حبهم للسهر والترفيه مع خوف أقل من السنوات السابقة أثناء الوباء.

ماذا يقول رئيس نقابة اصحاب الفنادق بيار الاشقر حول هذا الموضوع :ان هناك عجيبة في هذا الموضوع اذ رغم الانهيار المالي والاقتصادي فأننا نرى ان اغلى الفنادق فيها نسبة تشغيل مرتفعة لان لدى اللبناني طريقة عيش لا يستطيع تغييرها مهما كانت الظروف .انه يحب العيش والصرف بمستوى جيد لان هذه الفنادق يوجد الى جانبها فنادق ذات الاربع نجوم وثلاثة نحوم اقل سعرا .

مهما بكن من امر فالسياحة تعيش ايامها السعيدة مع توافد الاعداد الكبيرة من اللبنانيين والسياح من مختلف الجنسيات ويبقى ان تعود هذه الفنادق الكبيرة الى العمل لكي يستعيد لبنان عافيته السياحية . 

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف