اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يقام عند الساعة الرابعة من بعد ظهر الأحد 3 تموز الجاري حفل الافتتاح الرسمي لبطولة غرب آسيا الثانية  للشباب والشابات في ألعاب القوى التي ينظمها الاتحاد اللبناني للعبة بين 3 و6 تموز الجاري على ملعب نادي الجمهور برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

تشارك في البطولة تسع دول وهي سلطنة عُمان، الكويت، قطر، اليمن، العراق، الأردن، سوريا، فلسطين ولبنان.

وستحضر حفل الافتتاح فاعليات رسمية وسياسية وديبلوماسية ورياضية وعائلة العاب القوى ومسؤولي الشركات الراعية ورجال الصحافة والاعلام يتقدمها وزير الاعلام زياد مكاري ممثلاً راعي البطولة العماد عون. ويتضمن حفل الافتتاح النشيد الوطني فاستعراض وفود الدول المشاركة في البطولة فالعديد من الكلمات فالكلمة الأخيرة للوزير مكاري الذي سيعلن خلالها افتتاح البطولة رسمياً باسم  رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

اليوم الأول

وفي برنامج مسابقات الأحد نهائي الذكور لسباق الـ 10 آلاف مشي عند الساعة الثامنة صباحاً ثم تقام العديد من التصفيات لعدة مسابقات خلال النهار على ان تجري نهائيات 9 مسابقات  ابتداء من الساعة الخامسة عصراً مع تتويج الابطال والبطلات من قبل كبار الحضور.

على صعيد آخر، اكتمل السبت وصول وفود الدول المشاركة والمسؤولين القاريين واتحاد غرب آسيا والاتحاد العربي. وعلى رأس الواصلين رئيس الاتحاد الآسيوي وعضو الاتحاد الدولي لألعاب القوى اللواء دحلان الحمد (قطري الجنسية) وكان في استقباله في صالون الشرف بمطار رفيق الحريري الدولي عضو الاتحاد الآسيوي ورئيس الاتحاد اللبناني رولان سعادة وعضو اتحاد غرب آسيا وامين عام الاتحاد اللبناني وسيم الحولي.

فنياً، عُقد الاجتماع الفني العام المخصّص للبطولة في فندق "لانكستر تمار" (الحدث) بحضور المعنيين ورجال الصحافة والاعلام وتم اقرار برنامج المسابقات على مدى اربعة ايام الى جانب امور ادارية وفنية.

وفي سياق متصل، أنهت البعثة اللبنانية تحضيراتها لانطلاق البطولة وبات اللاعبون واللاعبات في جهوزية فنية عالية مع توقّع احراز لاعبو ولاعبات وطن الأرز ميداليات ملوّنة عديدة على مدى اربعة ايام واحتمال بروز العديد من الأسماء اللبنانية في البطولة الاقليمية ووجود خامات واعدة في العديد من المسابقات.

رولان سعادة

ومساء السبت وعشية الحفل الرسمي، اتصلت "الديار" بعضو الاتحاد الآسيوي ورئيس الاتحاد اللبناني لالعاب القوى رولان سعادة (رئيس اللجنة المنظمة للبطولة) الذي قال "لقد أنجزنا كافة التحضيرات لانطلاق البطولة وأود ان أشكر مجدداً رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لرعايته البطولة بعد رعايته للبطولة الأولى في العام 2019. وعلى الرغم من الظروف التي يمر بها لبنان قرّرنا استضافة البطولة الاقليمية وسننجح في تنظيمها باذن الله كما نجحنا سابقاً. بطولات ألعاب القوى تعود الى لبنان على الرغم من الظروف الاقتصادية ولقد حضر العديد من المسؤولين لمواكبة هذا الاستحقاق وعلى رأسهم رئيس الاتحاد الآسيوي الصديق اللواء دحلان الحمد ورئيس اتحاد غرب آسيا الصديق سيّار العنزي وغيرهم". واضاف "اللجنة المنظمة للبطولة تعمل كخلية نحل وكما تعلمون ستشارك تسع دول في البطولة وهي سلطنة عمان، الكويت، قطر، اليمن، العراق، الأردن، سوريا، فلسطين ولبنان. واكرّر القول ان اتحاد غرب آسيا أصرّ على اقامة البطولة في لبنان. واود ان اشكر مجدداً الرعاة وهم مدير عام شركة ابي رميا اخوان ميشال ابي رميا وكيل "اكس اكس ال اينرجي" ومهيب اللقيس (مزارع اللقيس) و "فور أف" التي قدّمت الملابس الرياضية للبعثة". وختم سعادة قائلاً "واثقون ان ابطالنا سيحققون نتائج مميّزة في البطولة على غرار النتائج المحققة في النسخة الأولى منذ 3 سنوات عندما احتل لبنان المركز الأول في الترتيب العام وبجدارة وادعو عشاق العاب القوى الى حضور حفل الافتتاح الذي ستحضره فاعليات وعلى رأسها الوزير زياد مكاري الذي سيمثّل الرئيس ميشال عون راعي البطولة. كما ادعو اللبنانيين الى مواكبة المسابقات". واضاف "اود ان اشكر رئيس مدرسة ونادي الجمهور الأب شربل باتور لوضعه منشآت النادي لتنظيم البطولة الاقليمية. والشكر موصول لرئيس مجلس ادارة مدينة كميل شمعون الرياضية رياض الشيخة لوضعه منشآت هذا الصرح الرياضي بتصرف الاتحاد لاجراء تمارين اللاعبين واللاعبات". وختم قائلا "محطة "أو. تي. في" ستتولى النقل المباشر للبطولة بصورة يومية مع شكري الجزيل لادارة المحطة والى رجال الصحافة والاعلام الذين سيواكبون البطولة ولهم من  الاتحاد اللبناني كل التحية والتقدير والشكر".



الأكثر قراءة

هذا ما ينتظر لبنان حتى موعد انتخاب الرئيس الجديد لبنان تحوّل إلى دولة فاشلة والمفاجأة بعد انتهاء الموسم السياحي الإجرام الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني مستمرّ والعالم شاهد زور