اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

افتُتحت بعد ظهر أمس الأحد رسمياً بطولة غرب آسيا الثانية للشباب والشابات في ألعاب القوى التي ينظمها الاتحاد اللبناني للعبة حتى الأربعاء 6 تموز الجاري على ملعب نادي الجمهور برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وبمشاركة تسع دول وهي سلطنة عُمان، الكويت، قطر، اليمن، العراق، الأردن، سوريا، فلسطين ولبنان.

وأقيم حفل الافتتاح الرسمي الحاشد  بحضور فاعليات رسمية وسياسية وديبلوماسية ورياضية وعائلة العاب القوى ومسؤولي الشركات الراعية ورجال الصحافة والاعلام يتقدمها وزير الاعلام زياد مكاري ممثلاً راعي البطولة العماد عون، رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية بيار جلخ، المحامي إبراهيم شويري ممثلاً وزير الشباب والرياضة الدكتورجورج كلّاس، العقيد  فادي اسطفان ممثلاً قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون، العميد  حسين خشفة ممثلاً مديرعام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، الرائد ديمتري صقر ممثلاً مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم، النائب بيار بو عاصي، سفراء وديبلوماسيي الدول المشاركة في بطولة غرب آسيا، رئيس الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى اللواء دحلان الحمد واعضاء الاتحاد القاري، رئيس اتحاد غرب آسيا سيّار العنزي ونائبه محمد عيسى الفضالة واعضاء الاتحاد، رئيس مصلحة الرياضة في وزارة الشباب والرياضة محمد عويدات، رئيس الاتحاد اللبناني لألعاب القوى رولان سعادة واعضاء الاتحاد، رئيس اتحاد المبارزة جهاد سلامة، مدير البطولة امين عام الاتحاد اللبناني وسام الحولي، رؤساء واعضاء الوفود المشاركة في البطولة، عائلة العاب القوى اللبنانية وحشد كبير من رجال الصحافة والاعلام في وسائل اعلام محلية وعربية.

رولان سعادة

بداية كلمة عريّف الحفل الاعلامي انطوني مجدلاني رحّب فيها بالحاضرين وتحدث عن استضافة لبنان البطولة على الرغم من الأوضاع التي يمر بها لبنان  ثم دخول الفرق المشاركة في البطولة على وقع الموسيقى فالنشيد الوطني اللبناني. الكلمة الثانية لسعادة الذي ارتجل كلمة وقال "سألقي كلمة من القلب. لقد نظمنا بطولة غرب آسيا للشباب والشابات في العام 2019 وكانت ناجحة بشهادة الجميع. وعلى الرغم من الظروف التي يمر بها لبنان خاصة على الصعيد الاقتصادي أصرّ اتحاد غرب آسيا على اقامة البطولة في لبنان ونحن لبّينا الطلب لنؤكد ان لبنان لا يموت وان رياضة العاب القوى اللبنانية ما زالت شعلة نشاط وحركة وباذن الله سنستضيف المزيد من البطولات العربية والاقليمية والقارية في المستقبل. وسأوّجه رسالتين الى وزير الاعلام زياد مكاري لنقلها الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون راعي البطولة. الرسالة الأولى اننا ننظم البطولات على أرضنا من دون اي دعم او مساعدة للاتحادات الرياضية ومنها اتحاد العاب القوى. الرياضة اللبنانية تمر بصعوبات اقتصادية جمّة وهذا هو لسان الاتحادات الرياضية. الرسالة الثانية غياب 3 دول عن البطولة وهي السعودية والامارات العربية المتحدة والبحرين. وبهذه المناسبة ادعو الى انفتاح بين جميع الاتحادات العربية من دون استثناء. والشكر الى رئيس الاتحاد الآسيوي دحلان الحمد على حضور ومواكبة البطولة والشكر الى رئيس اتحاد غرب آسيا سيّار العنزي ونائبه محمد الفضالة لأنه لولا الدعم الشخصي لما اقيمت البطولة.

وأود ان أشكر مجدداً الرعاة وهم مدير عام شركة ابي رميا اخوان ميشال ابي رميا وكيل "اكس اكس ال اينرجي" ومهيب اللقيس (مزارع اللقيس) و "فور أف" التي قدّمت الملابس الرياضية للبعثة. كما اشكر محطة "أو تي في" لنقلها وقائع البطولة مباشرة على الهواء على مدى اربعة ايام. ومن هنا سّأوّجه كلمة  الى الأبطال والبطلات اللبنانيين متمنياً لهم كل التوفيق في البطولة".

العنزي

الكلمة الثالثة للعنزي الذي قال "اتحاد غرب آسيا يبذل الجهود الجبارة لتحقيق اهدافه. لدينا لاعبين مميزين في الدول المنضمة الى الاتحاد وننظّم روزنامتنا بحذافيرها ونعمل على ترجمة اهدافنا لصناعة الابطال. هناك مواهب وكادرات كثيرة. ولا بد لي من شكر الاتحاد اللبناني لألعاب القوى على جهوده الجبارة وتنظيم البطولة والشكر الى زملائي اعضاء اتحاد غرب آسيا على جهودهم لتطوير ملكة العاب القوى على صعيد المنطقة آملاً ان تشهد المنافسات اثارة مع التمني التوفيق للجميع".

الحمد

الكلمة الرابعة  لدحلان الحمد  وجاء فيها "نعود مجدداً الى لبنان والى مضمار نادي الجمهور لتحقيق الارقام وتقديم الافضل من قبل اللاعبين واللاعبات. واليوم تبدأوون رحلة اثبات الوجود في البطولة بالمنافسات التي تحصل في الربوع اللبنانية مع الأمل ان يتأهل لاعبون ولاعبات الى بطولة العالم للشباب والشابات التي ستجري الشهر المقبل في كولومبيا. لبنان يستضيف البعثات بضيافة كبيرة والشكر الى رئيس الاتحاد اللبناني ورئيس اللجنة المنظمة رولان سعادة والى الاتحاد اللبناني النشيط".

ثم تلت لين عازار قسم اللاعبين ونهى  سماحة قسم الحكام.

وجرى رفع العلم اللبناني وعلم اتحاد غرب آسيا وشعار البطولة.

مكاري

الكلمة الاخيرة لمكاري جاء فيها "شرفني رئيس الجمهورية بتمثيله في الحفل الافتتاحي للبطولة التي يرعاها. فلبنان وطن الارز يرفض ان يستسلم وسيبقى محلقاً وما استضافة البطولة في الربوع الللبنانية سوى دليل على ذلك. الرياضة هي مساحة للحوار. لبنان يواجه صعوبات ظرفية وسيتجاوزها حتماً. لتكن هذه البطولة محطة لمزيد من الانشطة ومنها على الصعيد السياحي في صيف واعد واتمنى ان يخرج لبنان من عنق الزجاجة بدعم من اشقائه العرب. والشكر الى الاتحاد اللبناني لألعاب القوى. وباسم فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اعلن افتتاح بطولة غرب آسيا الثانية للشباب والشابات" (وسط تصفيق الحضور).

وفي ختام حفل الافتتاح لوحة فنية فولكلورية.

اليوم الثاني

وفي برنامج مسابقات اليوم الاثنين نهائي الاناث لسباق الـ 5 آلاف مشي عند الساعة الثامنة صباحاً ثم تقام العديد من التصفيات لعدة مسابقات خلال النهار على ان تجري نهائيات 10 مسابقات ابتداء من الساعة الرابعة والنصف بعد الظهر مع تتويج الابطال والبطلات من قبل كبار الحضور.


الأكثر قراءة

هذا ما ينتظر لبنان حتى موعد انتخاب الرئيس الجديد لبنان تحوّل إلى دولة فاشلة والمفاجأة بعد انتهاء الموسم السياحي الإجرام الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني مستمرّ والعالم شاهد زور