اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشف السفير الروسي في ​مانيلا​ مارات بافلوف، أن "​الفلبين​ بعد تصريحات رئيسها فرديناند ماركوس، تتفاوض مع روسيا بشأن استيراد الأسمدة منها"، وأشار إلى أن "الجانب الفلبيني يثير قضية توريد الأسمدة الروسية على أعلى مستوى".

وأوضح في حديث صحافي، أن "هذا أحد البنود التي تؤثر على صحة الاقتصاد الفلبيني بشكل مباشر"، لافتاً إلى أن "الرئيس الفلبيني يعطي الأولوية للأمن الغذائي ويرأس شخصيا وزارة الزراعة في البلاد"، مضيفاً أن "ماركوس، أكد في 19 تموز أن مسألة تزويد بلاده بأسمدة ميسورة التكلفة تمثل أولوية، وأن روسيا تعتبر من الموردين الأساسيين للأسمدة".

وأعرب بافلوف، عن أمله في أن "تساعد الروح النشطة للقيادة الفلبينية الجديدة في تسريع هذه العملية وأن تبدأ الأسمدة الروسية في دخول السوق الفلبينية".

الأكثر قراءة

الدولار الى تصاعد و350 قاضياً توقفوا عن العمل والمساعدات الاجتماعية تبخرت اجتماع بعبدا مجاملات وميقاتي متمسك بابعاد فياض وشرف الدين وسلام خلافات عاصفة حول الصلاحيات في لجنة النازحين واستياء سوري من ميقاتي