اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

لفت نائب سابق مقرّب من مرجع سياسي خلال اتصال مع "الديار" الى انّ رئيس تيار المردة سليمان فرنجية يجهد للحصول على دعم رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل للوصول الى بعبدا، لانه محتاج الى اصوات تكتل "لبنان القوي" أي نواب "التيار الوطني الحر" والنواب المقرّبين منه، لذا ما زال يراهن على هذه النقطة، واضعاً الكرة في ملعب حزب الله، الذي ووفق المعلومات دخل من جديد على خط الوساطة بين التيارين، اللذين باتا خصمين منذ وصول الرئيس العماد ميشال عون الى سدّة الرئاسة. واشار النائب السابق الى انّ فرنجية مستعد للقاء باسيل، فيما الاخير لا يبدي إستعداداً لذلك، ولا يريد ان يقدّم له الرئاسة على طبق من فضة، لذا يفضّل البقاء بعيداً بحسب ما تشير الكواليس، التي تستبعد حصول لقاء بين الطرفين، وإن حصل لن يكون سوى للمصافحة وضبط الوضع بين شارعيّ "الوطني الحر" و"المردة"، وتهدئة المحازبين والمناصرين ليس اكثر.

صونيا رزق - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/2035402

الأكثر قراءة

بري على «خط» كليمونصو ــ معراب رئاسياً... وفرنجية أقرب الى «القوات» من «التيّار»! زيارة إستطلاعيّة أميركيّة دون نتائج... والتحرّك الفرنسي ــ القطري لملء الفراغ «إسرائيل» تزعم حصول حزب الله على صواريخ أرض ــ جو إيرانيّة «كاسرة للتوازنات»؟