اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال السفير الروسي لدى كندا أوليغ ستيبانوف، الاثنين ان الهجوم الذي استهدف السفارة الروسية بمواد حارقة، لم يسفر عن وقوع إصابات، مضيفا: "لحسن الحظ، لم تشتعل التركيبة الكيميائية ذاتها (المتواجدة في العبوة)، انكسرت الزجاجة واحترق الفتيل، ولم يشتعل الخليط الحارق. لم يصب أي من موظفي السفارة، ولحسن الحظ، لم تتضرر أي ممتلكات".

وبحسب ستيبانوف، فقد وقع الحادث ليلة 11-12 من  أيلول بعد منتصف الليل. وأضاف: "ألقى شخص مجهول زجاجة مولوتوف من أعلى سياج السفارة في أراضيها. خرج (الشخص المجهول) من المنطقة المجاورة للسفارة وأضرم النار في الفتيل وألقى الزجاجة واختفى".

سبوتنيك

الأكثر قراءة

لا تغيرات كبيرة في المشهد الرئاسي اليوم... والعين على موقف باسيل عطب كبير يصيب «الحزب» و«التيار»... وبري وميقاتي وجنبلاط لن يتراجعوا الراعي يلتقي ملك الاردن ويوجه كلاما لاذعا الى المسؤولين اللبنانيين