اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

نالت جنوب أفريقيا شرف استضافة أول مونديال في القارة السمراء في الفترة الممتدة ما بين 11 حزيران/يونيو و11 تموز/يوليو 2010 وكانت نسخة ناجحة بامتياز كما شهدت تتويج منتخب جديد لأول مرة باللقب، فكان من نصيب إسبانيا.

شهدت التصفيات التمهيدية عن قارة أوروبا حادثة نادرة حين سجل الفرنسي تييري هنري هدفا بيده في الدقائق القاتلة في مباراة إيرلندا وفرنسا وصل من خلالها منتخب "الديوك" إلى المونديال وسط احتجاج ايرلندي ومطالبة بإعادة المباراة، لكن الطلب جوبه بالرفض من الاتحاد الدولي لكرة القدم، من جهته قاد اللاعب الأرجنتين الأسطوري دييغو مارادونا منتخب بلاده لأول مرة بوصفه مدربا وليس لاعبا.

وقسمت المنتخبات الـ32 المشاركة على 8 مجموعات كالتالي:

المجموعة الأولى: الأوورغواي والمكسيك وفرنسا وجنوب أفريقيا.

المجموعة الثانية: الأرجنتين وكوريا الجنوبية واليونان ونيجيريا.

المجموعة الثالثة: إنكلترا والولايات المتحدة وسلوفينيا والجزائر.

المجموعة الرابعة: ألمانيا وصربيا وغانا وأستراليا.

المجموعة الخامسة: هولندا واليابان والكاميرون والدنمارك.

المجموعة السادسة: الباراغواي وإيطاليا وسلوفاكيا ونيوزيلندا.

المجموعة السابعة: البرازيل وكوريا الشمالية والبرتغال وساحل العاج.

المجموعة الثامنة: إسبانيا وسويسرا وتشيلي وهندوراس.

شكل خروج منتخب إيطاليا حامل اللقب من الدور الأول أكبر مفاجأة في مونديال جنوب افريقيا، ولكن اللافت هو احتلال المنتخب الإيطالي ذيل الترتيب في مجموعته برصيد نقطتين، كذلك لحق به المنتخب الفرنسي (وصيف بطل العالم) الذي تذيل مجموعته أيضا وودع من الأدوار الأولى.

وجاء انتقال باقي المنتخبات الكبيرة إلى الدور الثاني هادئا وطبيعيا، أمثال البرازيل والارجنتين وهولندا واسبانيا والبرتغال وانكلترا، وسجل المنتخب البرتغالي أكبر نتيجة في الدور الأول باكتساحه منتخب كوريا الشمالية 7-0 وكان المنتخب الآسيوي لعب مباراة جيدة أمام منتخب البرازيل وأحرجه مرات عدة قبل أن يخسر 1-2.

وفي ربع النهائي، سقط المدرب مارادونا ومنتخبه الأرجنتيني بنتيجة كبيرة أمام ألمانيا 0-4، بينما أخرج المنتخب الهولندي منتخب "السامبا" البرازيلي 2-1 ووصل منتخب إسبانيا إلى نصف النهائي على حساب الباراغواي 1-0 قبل أن يواجه ألمانيا "العنيدة" في نصف النهائي ويهزمها بالنتيجة عينها ويبلغ النهائي للمرة الأولى في تاريخه ليواجه منتخب "الطواحين" الهولندية على ملعب "مدينة كرة القدم" في جوهانسبورغ أمام 85 ألف متفرج.

ونجح اللاعب أندريس انييستا بتسجيل هدف الفوز الغالي والتاريخي الوحيد في الدقيقة 116 من الوقت الإضافي ويقود منتخب "لا روخا" إلى المجد واعتلاء منصة التتويج وسط فرحة غير مسبوقة في إسبانيا، وعاشت البلاد نشوة الانتصار لأيام وساعات طويلة.

أرقام ولقطات

تقاسم كل من الهولندي ويسلي شنايدر والأوروغوياني دييغو فورلان والألماني توماس مولر والإسباني دافيد فيا لقب الهداف برصيد 5 أهداف لكل منهم.

تم تسجيل 145 هدفا في 64 مباراة.

تم اختيار المهاجم الأوروغوياني دييغو فورلان أفضل لاعب في البطولة بينما اختير الاسباني ايكر كاسياس افضل حارس مرمى.

قاد المباراة النهائية الحكم الانكليزي ويب هاوارد.

الأكثر قراءة

خفض قيمة الليرة مُقابل الدولار اعتراف رسمي بالخسائر الماليّة... والخوف على الودائع أسبوع حاسم في ملف ترسيم الحدود البحريّة... و«القطف» بعد خمس سنوات أقلّه ؟ تأخير انتخاب الرئيس وتشكيل الحكومة سيُعقّد المشهد الإقتصادي والمالي