اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشف رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن السلطات اعتقلت الأسبوع الماضي "شخصا مهما كان ينتمي لإحدى مؤسسات الدولة اعترف بقتل المتظاهرين وبعض الشخصيات"، ودعا "مؤسسات الدولة والتشريعية والقضائية والأمنية للتعاون لإنهاء السلاح المنفلت"، لافتا إلى أن "الجميع يعلم من يمتلك السلاح المنفلت واتخذنا إجراءات في معالجته".

وأشارالكاظمي الى أن حكومته تحاول "معالجة السلاح المنفلت بكل هدوء من دون أن ينعكس ذلك على حياة الناس وواقعها".

وأضاف: "سأدعو إلى جولة ثالثة من الحوار الوطني لحل مشكلاتنا ولا سبيل لدينا سوى الحوار"، مؤكدا "لدينا فرصة لبناء العراق وعلى الجميع تحمل المسؤوليات تجاه ذلك".

ولفت إلى أن "استقرار المنطقة له انعكاسات إيجابية على الوضع في العراق"، مؤكدا أن "العراق نجح في تقريب وجهات النظر بين إيران والسعودية ودول أخرى نجحت بإعادة علاقتها مع بعضها إثر ذلك".

المصدر: واع

الأكثر قراءة

أميركا لـ"إسرائيل" : لا حرب!..