اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أشار النجم السويسري روجيه فيدرر الى أنه شعر بالألم إزاء الهزيمة الأولى لفريق أوروبا في بطولة كأس ليفر، حيث نجح فريق العالم في انتزاع اللقب، ليحرم فيدرر من إضافته إلى سجل إنجازاته، بعد أيام من خوض آخر مباراة في مسيرته الاحترافية.

وتوج فريق العالم باللقب، مساء أمس الأحد، إثر تغلبه في لندن على فريق أوروبا بنتيجة إجمالية (13-8).

وتفوق فيليكس أوجه أليازيمي وفرانسيس تيافوي، على نوفاك ديوكوفيتش وستيفانوس تسيتسيباس، على الترتيب، في مباراتي الفردي أمس الأحد، وذلك بعد فوز الثنائي أوجه أليازيمي وجاك سوك، على آندي موراي وماتيو بيريتيني في مباراة الزوجي.

وتعد هذه الهزيمة الأولى لفريق أوروبا، الذي توج باللقب في جميع النسخ الأربع الماضية من كأس ليفر.

وقال فيدرر في هذا الصدد: "بالطبع أشعر بخيبة أمل.. كنت مع الفريق، كدت أفقد صوتي وتألمت يداي من التصفيق".

وأضاف: "كنا نتمنى أن تكون النتيجة مختلفة.. قلت لآندي (موراي) في غرفة تغيير الملابس إنني لا أحب الخسارة، فمذاقها ليس جيدا".

واعتبر فيدرر أن البطولة الأخيرة له في ملاعب التنس، حملت مزيجا من الإيجابيات والسلبيات، موضحا: "استمتعت بها حقا.. لكن لسوء الحظ لم نتمكن من تحقيق الفوز الليلة".


الأكثر قراءة

فشل رئاسي ثامن... خلاف «القوات» «الاشتراكي» يتعمق وملف اللجوء «راوح مكانك» نصائح ديبلوماسية اوروبية لـ«بيروت» بعدم التعويل على زيارة ماكرون الى واشنطن قلق جدي من تصدير «اسرائيل» لازمتها الداخلية الى الخارج : نتانياهو يريد الحرب؟