اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد مسؤولون وشهود عيان مقتل 12 شخصا على الأقل بانفجارين نفذّهما مقاتلون متطرفون استهدفوا مقار الحكومة الصومالية المحلية في إقليم هيران وسط البلاد، الذي كان مركزا للتعبئة الأخيرة ضد المتمردين.

وأعلنت حركة "الشباب" مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع في بلدوين على بعد 300 كيلومتر شمال العاصمة الصومالية مقديشو.

وقال محافظ هيران علي جايت عثمان، الذي نجا من الهجوم، لوكالة "أسوشيتيد برس" عبر الهاتف إن وزير الصحة في ولاية هيرشابيل ونائب حاكم هيران المسؤول عن المالية كانا من بين القتلى في الهجوم الذي وقع اليوم الاثنين. وأضاف: "وقع الانفجار الأول عند بوابة الدخول، وبعد بضع دقائق اندفعت شاحنة كبيرة باتجاه مبنى المقر وانفجرت، مما أدى إلى مقتل العديد من المدنيين الذين أتوا إلى المكتب لتلقي الخدمات".

سبوتنيك

الأكثر قراءة

الإنتخابات الرئاسيّة في «كوما المونديال»... جمود يستمرّ الى ما بعد رأس السنة مفاعيل الدولار الجمركي: الأسعار ترتفع بين ٢٠ و٥٠٪ بعد أيام مخاوف من تفلّت أمني... وإجراءات مُشدّدة قبل الأعياد