اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال القائد العام للقوات المسلحة السويدية ميكائيل بويدن، أنه لا ينصح السياسيين السويديين بوضع أية قيود أو شروط تعيق نشر أسلحة الناتو في البلاد، خصوصا وأنها على أبواب الانضمام إلى الحلف، وليس من صالحها اتخاذ قرارات قد تعيق الانضمام، وأن القرار النهائي بهذا الخصوص يعود للسياسيين.

وأضاف، أن الإنفاق الدفاعي للسويد سيصل إلى 2% من الناتج المحلي الإجمالي، بحلول العام 2026.

وأعلنت مصادر مطلعة، أن مشروع القانون الفنلندي للانضمام إلى حلف الناتو شبه جاهز، وأنه لا يحتوي على أية قيود تعيق إقامة قواعد عسكرية للناتو، أو نشره أسلحة نووية على الأراضي الفنلندية.


المصدر: نوفوستي

الأكثر قراءة

ضربة لطهران أم ضربة لواشنطن؟