اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

رحّب البابا فرنسيس بالهدنة بين "إسرائيل" وحركة "حماس" وبإطلاق بعض الرهائن، داعياً إلى الافراج عن الجميع ودخول مزيد من المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

وبعد صلاة التبشير الملائكي، قرأ رجل دين نصاً بالنيابة عن البابا المصاب بـ"رشح خفيف" قائلًا: "اليوم نحمد الله لأنه جرى أخيرًا التوصل إلى هدنة بين إسرائيل وفلسطين وتم إطلاق سراح بعض الرهائن".

وأضاف: "لنصلِّ لكي يتمَّ إطلاق سراح الجميع في أسرع وقت ممكن، ولنفكر في عائلاتهم! ولكي يدخل مزيد من المساعدات الإنسانية إلى غزة".

وشدّد على أهمية الإصرار على الحوار لأنه الدرب الوحيد لتحقيق السلام". وقال: "إن الذي لا يريد الحوار لا يريد السلام".

الأكثر قراءة

لبنان «ساحة» والسفيرة الاميركية: انتخبوا رئيسا قبل 15 ايلول والا الانتظار؟ «هدهد 3» ترصد قاعدة «رامات دافيد» وارباك في الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية هل تصدر الحكومة دفعة من التعيينات؟ ابو حبيب الى سوريا؟