اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


تلتئم لجنة الأشغال العامة والنقل النيابية اليوم الخميس في مجلس النواب، وعلى جدول أعمالها ملف القرصنة الإلكترونية التي تعرّض لها مطار بيروت الدولي في 7 كانون الثاني الفائت، والتحقيقات التي جرت في شأنه، علماً أن أياً من نتائج التحقيق لم يتم الكشف عنها حتى اليوم على رغم الوعود الكثيرة التي قطعها المسؤولون المعنيون بنشرها لإطلاع الرأي العام عليها!

النائب طه ناجي عضو لجنة الأشغال العامة والنقل النيابية يؤكد لـ "المركزية" أن "لا تقرير نهائياً حتى اللحظة حول نتائج التحقيقات في موضوع القرصنة"، عازياً ذلك إلى "انشغال مجلس النواب والحكومة واللجان النيابية في مشروع الموازنة، وصبّ كل الجهود على إنجازها وإقرارها".

ويكشف عن "بيان سيصدر حول هذه القضية عقب انتهاء اجتماع لجنة الأشغال والنقل النيابية اليوم" مبدياً اعتقاده أن "الخميس سيكون لدينا تصوّر عمّا حصل، إما من وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال بسام المولوي أو من وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال علي حميّة أو من الاثنين معاً. حتى لو لم نستطع جزم مشاركتهما في الاجتماع إنما يكون قد وصل إلى اللجنة هذا التصوّر المرتقَب".

ويذكّر في السياق، بأن "وزير الداخلية سبق وصرّح من مطار بيروت عقب حادثة القرصنة، أنه سيتم رفع تقرير بنتائج التحقيقات لتبيان حقائق الحادثة ومَن يقف خلفها... إنما صُبَّت الجهود كافة على تفادي تكرار الحادثة وحماية المطار من مثل هذه العمليات، على رغم عدم صدور التقرير".  

الأكثر قراءة

قراءة في أعصاب حزب الله