اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تشهد منافسات الجولة 24 من الدوري الإيطالي، مواجهتي قمة، تجمع الأولى بين روما وضيفه إنتر ميلان متصدر الترتيب، فيما يستضيف ميلان فريق نابولي.

وعلى ملعب "الأولمبيكو"، يسعى روما إلى استثمار الروح العالية في الفريق تحت قيادة مديره الفني الجديد دانييلي دي روسي، حيث حقق في الجولة الماضية فوزا كبيرا على كالياري برباعية نظيفة.

ومنذ تولي دي روسي المهمة عقب إقالة البرتغالي جوزيه مورينيو في منتصف كانون الثاني الماضي، حقق الفريق 3 انتصارات متتالية على فيرونا 2-1 وعلى ساليرنيتانا بنفس النتيجة، قبل الفوز الكبير على كالياري.

ويحتل روما المركز الخامس برصيد 38 نقطة، ويريد تحقيق فوز ثمين، يصعد من خلاله للمركز الرابع، في حال تعثر أتالانتا في مواجهته مع جنوى بنفس الجولة.

على الجانب الأخر، يدخل إنتر المواجهة وهو المرشح الأبرز للفوز بالنقاط الثلاث، ويسعى لتحقيق الانتصار والابتعاد في صدارة الترتيب، بعدما تغلب في الجولة الماضية على ملاحقه المباشر يوفنتوس في قمة مباريات الجولة 23.

ويتصدر إنتر ترتيب المسابقة برصيد 57 نقطة، بفارق 4 نقاط عن يوفنتوس صاحب المركز الثاني، علما بوجود مباراة مؤجلة لإنتر.

وتوج إنتر ميلان بلقب كأس السوبر الإيطالي الذي أقيم في السعودية منتصف الشهر الماضي، لكنه يعلم جيدا أن المرحلة المقبلة ستكون مصيرية في الموسم، بدخول بطولة الدوري في الجولات الحاسمة، بالإضافة إلى خوضه تحديا قاريا أمام أتلتيكو مدريد في دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا.

وفي قمة أخرى بنفس الجولة، يحل نابولي، حامل اللقب، ضيفا على ميلان في مواجهة ستكون متباينة الطموحات بين الفريقين.

ويحاول ميلان، صاحب المركز الثالث برصيد 49 نقطة، تحقيق فوز يقربه من المركز الثاني الذي يحتله يوفنتوس، فيما يسعى نابولي، صاحب المركز السابع برصيد 35 نقطة، لخطف النقاط الثلاث من أجل المضي قدما في طموحه لاحتلال أحد المراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية الموسم المقبل.

ورغم الانتقادات الموجهة لمدربه ستيفانو بيولي، فإن ميلان يواصل الانتصارات، وحقق الفوز في 5 مباريات من آخر 6 مباريات خاضها، وتعادل في مباراة وحيدة.

على الجانب الأخر، فاز نابولي في الجولة الماضية على هيلاس فيرونا، بعد فترة من تذبذب النتائج، لكنه سيحتاج لمجهود كبير من أجل المنافسة على المراكز الأولى.

من جانبه يأمل يوفنتوس في تعثر إنتر أمام روما، وتحقيق الفوز على أودينيزي، حينما يلتقيان في ختام منافسات الجولة يوم الإثنين.

ويحتل يوفنتوس المركز الثاني برصيد 53 نقطة، فيما يحتل أودينيزي المركز السادس عشر برصيد 19 نقطة.

وبقيادة مدربه ماسيمليانو أليغري، لا يبدو يوفنتوس مهتما بالفوز باللقب أكثر من اهتمامه بالتواجد في مراكز المقدمة والعودة للمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وهو الهدف الذي أعلنه المدرب مطلع الموسم الجاري.

لكن الأرقام تؤكد أن يوفنتوس لا يزال قريبا من الفوز باللقب، حتى مع تفوق إنتر عليه في الجولة الماضية، وعدم احتمالية تعثر منافسه سواء في مباراة روما أو المباريات التي تليها.

وفي باقي المباريات، يلعب ساليرنيتانا مع إمبولي اليوم الجمعة، فيما يواجه كالياري ضيفه لاتسيو ويلعب تورينو مع مضيفه ساسولو غداً السبت، وبعد غد الأحد يواجه فيورنتينا ضيفه فروسينوني ويلعب فيرونا مع مضيفه مونزا، فيما يحل ليتشي ضيفا على بولونيا ويلعب جنوى مع أتالانتا.

الأكثر قراءة

حزب الله يهز «عرش» التفوّق الجويّ «الإسرائيلي»... ويتلاعب بـ«مقلاع داود» ساعات من «حبس الأنفاس» بعد توسّع الجبهة... وواشنطن على خط التهدئة «إسرائيل» تضغط لفرض وقف النار... والورقة الفرنسيّة لم تجد من «يشتريها»!