اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

لا تتوقف المقارنات بين الثنائي الأسطوري؛ الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعبي إنتر ميامي الأميركي والنصر السعودي على الترتيب، حتى بعد رحيلهما تماما عن أضواء القارة الأوروبية.

رونالدو غادر أولا صوب الدوري السعودي من بوابة النصر في كانون الثاني 2023، بينما رحل ميسي إلى الدوري الأميركي بانضمامه إلى إنتر ميامي في صيف العام ذاته.

وقال رونالدو وقتها إن "الدوري السعودي يتفوق على نظيره الأميركي"، من حيث قوة المنافسة بين الفرق"، وهو تصريح فسره الكثيرون بأنه يحمل سخرية غير مباشرة من ميسي.

وفي هذا الصدد، كشفت شبكة "أوبتا" للأرقام والإحصائيات عن قائمة أقوى الدوريات المحلية لكرة القدم في العالم خلال الموسم الحالي.

أقوى الدوريات في العالم

تهيمن المسابقات المحلية الأوروبية على قائمة أفضل 10 بطولات دوري من الدرجة الأولى في كرة القدم العالمية خلال الوقت الراهن، بحسب تصنيفات  Opta Power Rankings، ولكن مع تراجع بسيط مقارنة بما كان عليه الوضع في الموسم الماضي.

على سبيل المثال، كان الدوري البرازيلي هو البطولة غير الأوروبية الوحيدة الموجودة في قائمة أقوى 10 دوريات محلية حول العالم، لكن الدوري الأميركي تقدم خطوة تلو الأخرى وتفوق على نظيره المكسيكي وحصل على مكانة أخيرا بين الكبار.

ومنذ انتقال ميسي إلى إنتر ميامي، تقدم الدوري الأميركي 19 مركزا دفعة واحدة في قائمة أقوى الدوريات المحلية في العالم، ويحتل حاليا المرتبة العاشرة، وفق عدة اعتبارات، منها الأداء الجماعي وقوة المنافسة وغيرها.

الدوري السعودي أقوى أم الأميركي؟

بحسب تقييمات أوبتا، بلغ متوسط تصنيف أندية الدوري الأميركي لكرة القدم 75.1%، مقابل 72% من نصيب فرق دوري روشن للمحترفين، ويحتل الأول المركز العاشر عالميا، بفارق 16 مركزا كاملا عن نظيره السعودي (26).

وسلّط المصدر الضوء على تصريحات رونالدو عندما ادعى بأن "الدوري السعودي أقوى من الأميركي والفرنسي أيضا"، مشيرا إلى أن فرق روشن لا تخوض احتكاكات قوية خارجيا عكس نظيرتها الأوروبية والأميركية.

وأتم في هذا الصدد "ربما إن حدثت مثل هذه المواجهات، سنكون وقتها قادرين على التوصل إلى استنتاجات نوعية بشأن هذا الأمر".

الأكثر قراءة

صواريخ التسويات الكبرى