اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

هيمن ماكس فيرستابن سائق ريد بُل على مجريات سباق جائزة اليابان الكبرى من موسم 2024 في الفورمولا واحد أمام زميله سيرجيو بيريز، بينما قدمت فيراري استراتيجية ممتازة منحت سائقيها كارلوس ساينز وشارل لوكلير المركزين الثالث والرابع.

وفي ظلّ تفوق ريد بُل على حلبة سوزوكا، كانت الأنظار تتجه لمعركة المركز الأخير لمنصة التتويج.

ورغم انطلاق ساينز ولوكلير من المركزين الرابع والثامن لكن فيراري قدّمت استراتيجية ممتازة في السباق مع الاستفادة من الوتيرة القوية على المسافات الطويلة لتدفع بهما نحو المركزين الثالث والرابع أمام لاندو نوريس سائق مكلارين.

نوريس اكتفى بالمركز الخامس متقدماً على فرناندو ألونسو خلف مقود سيارة أستون مارتن المحدّثة وأمام جورج راسل سائق مرسيدس.

مجريات السباق

لم تكد تبدأ الانطلاقة حتى حصلت حادثة عنيفة بين دانيال ريكاردو وأليكسندر ألبون سائقي آربي وويليامز، ليتم رفع العلم الأحمر ويتوقف السباق.

وبعد انتظار مطوّل وصل إلى نصف ساعة، عادت السيارات للحلبة من جديد لإجراءات إعادة الانطلاقة.

وبدا كأن انطلاقة ماكس فيرستابن غير مثالية لكنه نجح بالحفاظ على موقعه أمام زميله سيرجيو بيريز ليقوم لاحقاً بتوسيع الفارق بأكثر من ثانية.

ورغم ثبات مراكز المقدمة تمكن شارل لوكلير سائق فيراري من تجاوز سيارة مرسيدس التي يقودها هاميلتون ليضع نفسه بالمركز السابع أمام ثنائي مرسيدس وخلف أوسكار بياستري.

واستعمل السائقون العشرة الأوائل إطارات ميديوم ماعدا فرناندو ألونسو على سوفت (إلى جانب يوكي تسونودا- وسيارتي مرسيدس بإطارات هارد)، لكن الإسباني لم يفلح بتحسين موقع انطلاقته الخامس وبقي خلف كارلوس ساينز سائق فيراري.

وقفات الصيانة الأولى

مع انقضاء عشر لفات، كان ساينز قريباً من لاندو نوريس سائق مكلارين أمامه، الذي دخل المنصة لتبديل إطاراته إلى هارد كأول الداخلين من سائقي المقدمة.

وفي اللفة 14 سُمع هاميلتون وهو يسأل فريقه إن كانوا يريدون منه ترك زميله جورج راسل يمرّ، وهذا بالفعل ما حصل.

ألونسو بدوره انتقل إلى إطارات ميديوم بعد إكمال فترة طويلة نسبياً على سوفت.

لكن ومع دخول سيارتي ريد بُل، بدا وكأن مكلارين اتبعت استراتيجية عدائية بالتوقف المبكر، حيث خرج فيرستابن أمام نوريس الذي كسب مركزاً على بيريز.

وسرعان ما بدأت المعركة على المركز الثاني الإجمالي بين بيريز ونوريس تتبلور بفارق لم يتجاوز نصف ثانية بينهما بحلول اللفة 22، قبل أن ينجح المكسيكي باستعادة مركزه خلف زميله فيرستابن.

وبعد قسم مطول على إطارات هارد، دخلت سيارتا مرسيدس للانتقال إلى نفس النوعية من الإطارات.

وحتى اللفة 26 وانتصاف السباق، كان لوكلير محافظاً على إطاراته ميديوم دون الدخول لتبديلها بعد، وبالمركز الثاني المؤقت بين سيارتي ريد بُل.

استراتيجية فيراري ووقفات الصيانة الثانية

في هذه المرحلة من السباق، بدت استراتيجية لوكلير ممتازة (إضافة لوتيرة فيراري القوية على المسافات الطويلة) حيث دخل وقفة الصيانة للمرة الأولى بعد فترة مطوّلة على ميديوم، ونجح بالخروج أمام نوريس (الذي أكمل لتوه ثاني وقفة صيانة له) الذي شكّك بجدوى استراتيجية الفريق تلك، لكن وفي اللفة 28 عاد البريطاني لانتزاع مركزه الذي خسره لصالح راسل بعد وقفة الصيانة، لكنه بات خلف لوكلير.

وفي المقدمة كان فيرستابن يوسع فارق الصدارة باستمرار ليتجاوز 10 ثوانٍ أمام بيريز، بينما تقدم ساينز حتى المركز الثالث أمام ألونسو وجميعهم على إطارات ميديوم. بينما كان بقية السائقين على هارد.

مع الوصول للفة 34 دخل بيريز إلى المنصة وتلاه ألونسو وانتقلا إلى إطارات هارد، ومن ثم دخل المتصدر فيرستابن، ورغم خروج بيريز خلف لوكلير لكنه عاد واستعاد المركز ليصبح خلف زميله الهولندي متصدر السباق وأمام لوكلير.

بينما دخل زميله ساينز وخرج على إطارات هارد خلف سيارتي مرسيدس بالمركز السابع.

لكن ساينز تجاوز هاميلتون بينما دخل راسل المنصة، بالتالي بات الإسباني خامساً خلف نوريس، وبدا أن المعركة على المركز الرابع الإجمالي ستكون بينهما.

ومع دخول هاميلتون للمنصة وخروجه خلف زميله راسل، بات ترتيب المراكز كالتالي مع بقاء 12 لفة:

فيرستابن وبيريز أمام لوكلير، نوريس وساينز ومن ثم ألونسو خامساً أمام بياستري وسيارتي مرسيدس (على ميديوم بعكس بقية سائقي المقدمة الذين كانوا على هارد)، بينما كان يوكي تسونودا بالمركز العاشر في أداء ممتاز على حلبة موطنه.

اللفات العشر الأخيرة وتوجيهات فيراري

بدأت المعركة بين ساينز ونوريس تتبلور بسرعة، قبل أن ينتزع سائق فيراري المركز الرابع ويبدأ التقدم نحو زميله لوكلير بالمركز الثالث، حيث كان الفارق بينهما حينها أقل من ثانيتين فقط.

لكن سرعان ما سُمع فريق فيراري وهو يوجّه لوكلير بعدم منافسة ساينز لأن المعركة مع مكلارين وسائقها نوريس.

وبالفعل اقترب ساينز من لوكلير ليتقلص الفارق بينهما حتى أقل من ثانية ومن ثم يتجاوزه قبل 7 لفات من النهاية.

وبهذا بات ساينز ثالثاً خلف ثنائي ريد بُل.

وفي اللفة الثالثة ما قبل الأخيرة، اشتعلت معركة بين راسل وبياستري على المركز السابع، لكن ورغم تكتيك ألونسو أمام بياستري بمنحه "دي آر أس" لمساعدته في صدّ هجمات راسل، تمكن البريطاني من التقدم على سيارة مكلارين في اللفة الأخيرة نحو المركز السابع.

وهكذا انتهى السباق مع فيرستابن أولاً وتسجيله اللفة الأسرع، أمام زميله بيريز، ومن ثم ثنائي فيراري ساينز ولوكلير.

نوريس أنهى خامساً أمام ألونسو، راسل، بياستري، هاميلتون، بينما أكمل تسونودا ترتيب المراكز العشرة الأولى مع نقطة غاية في الأهمية له على أرض الموطن.

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء