اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

صدر عن المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى بيان أعلن فيه أن "نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى العلامة الشيخ علي الخطيب اتصالا من البطريرك الماروني الكاردينال بشارة الراعي ،هنأه فيه بمناسبة عيد الفطر المبارك،وكانت مناسبة للتداول في الشوون الراهنة في ضوء التطورات الاخيرة".

واضاف البيان "ولفت العلامة الخطيب غبطة البطريرك بما يملك من حكمة ، الى ان الخطابات التصعيدية والمتوترة الطائفية هي لغة ممجوجة وقد جربها اللبنانيون وجرّت الويلات على الجميع وان لغة السلام والمحبة هي التي تبني وهي التي ينبغي ان تسود. وعليه نتمنى من غبطتكم بذل اقصى الجهود لمعالجة ذيول الاحداث الاخيرة التي نجمت عن جريمة قتل منسق القوات اللبنانية في جبيل باسكال سليمان، للحؤول دون حصول المزيد من ردود الافعال تنعكس بصورة اكثر سلبية على الاوضاع في لبنان ،خاصة وان اللبنانيين جسد واحد اذا ما ما اصيب اي عضو منه فسينعكس على سائر الاعضاء".

وختم "اكد غبطة البطريرك انه يعمل في هذا الاتجاه ،آملا من الجميع تدارك الموقف في هذه الظروف الصعبة".

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء