اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

افادت مصادر سياسية مطّلعة بأن لبنان بادر حالياً الى إمساك زمام ملف النازحين بيده، من دون حاجته الى موافقة المجتمع الدولي على تأمين عودة النازحين السوريين، سيما وأنّ هؤلاء لم يسألوا أحداً عندما غادروا بلادهم ولجأوا الى لبنان. وهذا يعني أنّه سيبدأ بجمع "الداتا" عن طريق البلديات التي يبدو بعضها متحمّساً جدّاً للأمر، رغم عدم تأمين التمويل اللازم بعد لمثل هذه الحملة.. أمّا قوافل العودة التي ستبدأ يوم الثلاثاء المقبل، على أن تضمّ كلّ منها نحو ألفي نازح، فيؤمل منها خيراً هذه المرّة، من خلال اتخاذ كلّ الإجراءات اللازمة لمنع عودة هؤلاء الى لبنان، عن طريق المعابر الشرعية أو غير الشرعية، على طريقة "نخرجهم من الباب فيعودوا من الشبّاك".

دوللي بشعلاني - "الديار"

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:
https://addiyar.com/article/2172737

الأكثر قراءة

لماذا اغتال الأميركيّون طالب عبدالله ؟