اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

استقبل الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، اليوم الاثنين، مستشار الأمن القومي الإماراتي، الشيخ طحنون بن زايد، في طهران.

وقال رئيسي ان "إيران تدعم أمن دول الخليج"، مرحبا بتعزيز العلاقات مع الإمارات"، وأضاف: "العلاقات الجيدة مع دول المنطقة تعتبر من أولويات سياستنا الخارجية، ويجب ألا تكون هناك عقبات امام العلاقات بين البلدين المسلمين، إيران والإمارات، ونرفض أن تتأثر هذه العلاقات بالإملاءات الخارجية. سياسة أعداء دول المنطقة تنص على إثارة الهواجس بين الجيران، لكن هذه المؤامرة يمكن احباطها من خلال التمسك بالحكمة التفاهم المشترك بين الدول الإقليمية".

وتابع: "سياسة إيران القطعية تنص على حماية الشعوب الإسلامية. الصهاينة في المنطقة يسعون وراء أهدافهم المشؤومة، وأينما وجدوا موطئ قدم، فإنهم يحولونها إلى أداة للتوسع واثارة الفتن، وهذا يدعو لحذر دول المنطقة"، معتبرا أن "أمن كل دولة في المنطقة مرتبط بأمن الدول الأخرى"، مشددا على أن "إيران تدعم أمن الدول المطلة على الخليج".

ورأى أن "تطور العلاقات الاقتصادية بين البلدين يوفر الأرضية لازدهار العلاقات في مجالات أخرى".

من جهته اعتبر طحنون بن زايد أن "هذا اللقاء سيكون نقطة تحول في العلاقات بين البلدين"، قائلا: "نأمل أن يبدأ فصل جديد في العلاقات بين البلدين، مع زيارة آية الله رئيسي لدولة الإمارات العربية المتحدة"، وفق ما ذكر موقع الرئاسة الإيرانية.

المصدر: RT

الأكثر قراءة

هل أخذت الحكومة الضوء الأخضر من صندوق النقد لإقرار خطّة التعافي؟ خطّة «عفى الله عما مضى» كارثة إقتصاديّة واجتماعيّة...وهذه هي الأسباب خمسة قوانين كلّ منها «كرة نار» رمتها الحكومة في ملعب المجلس النيابي