اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

رفض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون فكرة تشكيل حكومة وحدة وطنية يعتبرها "غير مبررة حتى الآن" للخروج من الأزمة الناجمة عن الانتخابات التشريعية، معلنا أن جماعات المعارضة أشارت إلى استعدادها للعمل مع حكومته بشأن "مواضيع رئيسية".

وقال ماكرون في كلمة خاطب بها الفرنسيين "إنهم مستعدون للتعاون حول مواضيع رئيسية" مثل كلفة المعيشة والوظائف والطاقة والمناخ والصحة.

وأقر ماكرون بأن الانتخابات البرلمانية أظهرت المشكلات الاجتماعية في فرنسا، لكنه دعا أحزاب المعارضة إلى "التخلي عن الاقتتال الداخلي وتجاوز الشؤون السياسة". وهذا يعني، وفق ماكرون، أنه "سيتعين علينا معا إيجاد طريقة جديدة للحكم والتشريع".

ودعا ماكرون أحزاب المعارضة إلى "التوضيح بشفافية تامة خلال الأيام المقبلة، إلى أي مدى هم على استعداد للذهاب" في دعمهم إجراءات قال إنها لن تمول بضرائب أعلى.

وذكّر بأنه "تحدّث أمس واليوم مع قادة كل الأحزاب السياسية" و"أعرب الجميع عن احترامهم لمؤسساتنا ورغبتهم في تجنب العرقلة".

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

فترة تمرير الوقت بدأت بمسرحيّة «تأليف الحكومة» مع برنامج «قهر معيشي» «الكنافة» مُحفز في التأليف... واللبناني يُعاني الأمرّين لسدّ حاجاته اليوميّة إجتماع لوزراء الخارجيّة العرب في بيروت مع غياب سعودي وازن