اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


أمل راعي ابرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون خلال استقباله المهنئين بعيد الفصح في دار المطرانية في عمشيت، "ان يحمل عيد قيامة السيد المسيح قيامة للبنان من ازماته، فتتدحرج كل الصعاب عن كاهل المواطنين"، واصفا "عدم انتخاب رئيس للجمهورية وتقاذف التهم بين المسؤولين لزيادة شعبية كل واحد منهم بالمخزي".

أضاف "يأتي عيد القيامة هذه السنة، وما زلنا نتوق الى ان تتدحرج عن قلوبنا الاحجار التي تعوقنا عن عيش المحبة والمصالحة، وما زلنا ننتظر ان تتدحرج عن وطننا الاحجار التي تمنع عن شعبنا العيش الكريم، احجار الانانية والفساد والتصلب في المواقف، الاحجار التي يراكمها اصحاب القرار ويسجنون وراءها وطنا وشعبا يتوقان الى الخلاص والى الحلول القادرة على ان تجعل من لبنان وطنا يليق بأبنائه وبناته، فلنسرع في خضم هذه المعاناة الى ملاقاة الرب القائم ولنستقبل بإيمان اعلان القيامة القادر ان يعيد الينا الفرح والرجاء، هو وحده سبب رجائنا والكفيل ان يغلب بنوره الظلمات التي تلفنا".

الأكثر قراءة

صواريخ التسويات الكبرى