اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشفت صحيفة تشيكية أن الغارات الجوية الروسية ضربت كل محطات الطاقة الحرارية الأوكرانية تقريبًا.

وقالت صحيفة "سيزنام زبرافي" التشيكية: "إن الموجة الأخيرة من الهجمات الروسية ملحوظة من حيث حجمها. فقد تم ضرب جميع محطات الطاقة الحرارية الأوكرانية تقريبًا وعدد من المحطات الفرعية"، بحسب ما ذكر موقع سبوتنيك الإخباري الروسي.

وأضافت الصحيفة أن بعض محطات الطاقة ستبقى معطلة لسنوات نتيجة لهذه الضربات، مشيرة إلى أن القوات الروسية دمرت ما يقرب من نصف الطاقة الإنتاجية لأوكرانيا.

ووفقا للصحيفة، فإن "حجم الضرر يتضح من حقيقة أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أمر بإنهاء مبكر لموسم التدفئة".

يشار إلى أن شركة الطاقة الأوكرانية "دي تي أي كي" ذكرت في وقت سابق أنها فقدت 80% من قدرتها على التوليد. وقالت الشركة إن الضربات على منشآت الطاقة وقعت في الفترة ما بين 22 و29 آذار.

 وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو صرح، أمس الثلاثاء، بأن القوات الروسية نفذت 192 ضربة استهدفت منشآت الطاقة الأوكرانية في شهر آذار.

وقال شويغو، في مؤتمر صحفي عبر الهاتف مع قيادة القوات المسلحة الروسية: "على الرغم من عدم التوصل إلى نتائج على خط التماس العسكري، إلا أن كييف لا تزال تحاول إقناع رعاتها الغربيين بقدرتها على مقاومة الجيش الروسي. وللقيام بذلك، تحاول نقل العمليات العسكرية إلى أراضي بلادنا، باللجوء إلى الأعمال الإرهابية وقصف المدنيين".

وأضاف شويغو أن القوات الروسية ترد بشكل غير متماثل على جرائم مماثلة يرتكبها المسلحون الأوكرانيون مشيرا إلى أنها نفذت "بأسلحة عالية الدقة وطائرات مسيرة 190 ضربة جماعية وضربتين واسعتين النطاق على أوكرانيا، وأنه تم تدمير مرافق البنية التحتية العسكرية والطاقة".

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

لماذا يتقصّد حزب الله الآن إظهار"العين الحمراء" لـ"إسرائيل"؟ تخبّط "الكابينت" يقلق ضباط الاحتلال من خطوات متهوّرة!